تفاؤل وترقب.. تحركات دولية لرفع الحظر والبصرة وكربلاء وأربيل تقترب من إحتضان أندية الوطن

بغداد -محمد خليل

 بدأ رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم الأمير علي بن الحسين، تحركاته ومساعيه من أجل رفع الحظر المفروض من قبل الفيفا على الملاعب العراقية،

مؤكداً أهمية ديمومة بطولات الاتحاد العربي لكرة القدم، بما ينعكس إيجاباً على مستوى اللعبة في الوطن العربي.

 الأمير علي، استقبل، السبت الماضي، رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود و رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم الأمير تركي بن خالد، والأمين العام للاتحاد، سعيد الجمعان، بحضور رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب ، ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر، وعضو الهيئة التنفيذية للاتحاد العربي محمود الربعة.

 وقال البيان الصادر عن مكتب الامير وتلقت (الجورنال) نسخة منه، أن “الأمير علي، أكد أنه سيواصل بذل الجهد بما يتعلق بإعادة إقامة المباريات الدولية في العراق”، مشيراً إلى أنه “سيقوم بكل ما في وسعه من أجل فك الحظر الدولي عن الملاعب العراقية”.

وبدوره، عبر رئيس الاتحاد العراقي عن “بالغ التقدير والشكر للجهود المتميزة التي يقوم بها الأمير علي لخدمة اللعبة في المنطقة عمومًا، وفيما يتعلق بمسألة اعادة إقامة المباريات الدولية في العراق”، مثمنًا “الدور الكبير الذي يقوم به الاتحاد الاردني بقيادة الأمير في هذا الاتجاه”.

وتابع البيان أن “الأمير علي ثمن الجهود التي يبذلها الإتحاد العربي بقيادة الأمير تركي لخدمة اللعبة، خصوصًا مع إعادة إحياء بطولات الأندية التي تثري المسيرة، وتدفع نحو الارتقاء لتحقيق الأهداف المنشودة”.

وبدوره قدر الأمير تركي “الدور المحوري الذي يقوم به الأمير علي، نحو دفع مسيرة تطور اللعبة وجهوده المتميزة على المستوى الإقليمي والدولي، والرؤيا الشمولية التي يتمتع بها، وتوجهاته الرامية دومًا إلى العمل المشترك بما يعود بالفائدة على اللعبة”.

الامير

تحركات الامير بن حسين جاءت تزامناً مع اقتراب موعد الكونغرس المرتقب في الحادي عشر من شهر آيار المقبل، والذي سيعلن فيه الفيفا عن قراره فيما يخص رفع الحظر عن الملاعب العراقية، وبهذا الصدد، أفاد مصدر في الاتحاد العراقي لكرة القدم بأنه من المؤمل أن تلعب الاندية العراقية المشاركة في كأس الاتحاد الاسيوي على ملاعب أربيل وكربلاء والبصرة.

وقال المصدر لـ(الجورنال) إن “الاتحاد الاسيوي للعبة اعطى الضوء الاخضر للاندية العراقية في اللعب على ارض العراق وبالتحديد في احدى الملاعب الثلاث  (اربيل- كربلاء- البصرة) وحسب اختيارات الاندية”.

وأضاف أن “القوة الجوية والزوراء سيلعبان على الاراضي العراقية بعد ان يتم رفع الحظر عن الكرة العراقية في اجتماع كونغرس الفيفا المقرر في الحادي عشر من الشهر المقبل”.

يذكر أن الامير علي بن حسين أكد في العديد من المرات دعمه لملف العراق ورفع الحظر عن الكرة العراقية، حيث اكد على صفحته الرسمية في تويتر: “اثناء عملي في الفيفا كنت دائما اسعي لرفع الحظر عن الملاعب العراقية، لقد آن الاوان لإقرار الفيفا والإتحاد الآسيوي قرار سماح العراق للعب على ارضه”.

وتعهد الامير علي بارسال المنتخب الاردني لخوض مباراة ودية مع المنتخب العراقي في البصرة دعما لملف رفع الحظر عن الكرة العراقية.

وكانت زيارة رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود ليست الاولى للامير علي، حيث سبق وزاره تقدم وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، الذي عبر عن شكره لمساعي الامير الكبيرة في رفع الحظر عن اقامة المباريات الدولية في العراق.

مقالات ذات صله