تغييرات أمنية في قيادات شرطة كركوك تطيح بضباط موالين لبارزاني تلافياً لخروقات أمنية

كركوك- خاص
اكدت مصادر امنية إجراء تغييرات في القيادات الأمنية لمحافظة كركوك وذلك تلافيا لحدوث خروقات امنية قد تحدث نتيجة لولاءاتها الأمنية لرئيس الإقليم المستقيل مسعود بارزاني.
وأشارت المصادر الى عدم وجود اية شبهة طائفية في هذه التغييرات التي لم تشمل مدير شرطتها ,مؤكدة ان الوضع الأمني مستقر واننا نطمح الى المزيد .
وكانت وزارة الداخلية العراقية قررت استبدال عدد من الضباط الكورد يشغلون مناصب امنية مهمة بآخرين من القومية العربية والتركمان في محافظة كركوك. ومن الذين تم استبدالهم قائد شرطة الاقضية والنواحي العميد سرحد قادر، اذ قررت الوزارة تعيين العقيد فتاح محمود ياسين الخفاجي بدلا عنه. واجتاحت القوات العراقية والحشد الشعبي في منتصف الشهر الجاري محافظة كركوك، وبقية المناطق المتنازع عليها اذ يقول الكرد ان الحكومة العراقية في بغداد بدأت حملة واسعة لملاحقة عملاء بارزاني وحزبه وان الالاف من المواطنين الكورد الفارين عادوا الى المحافظة .الى ذلك رفض مجلس محافظة كركوك، الثلاثاء، تنصيب حاكم عسكري لتولي منصب المحافظ المقال (المطلوب للقضاء ) نجم الدين كريم.وقال عضو المجلس “احمد العسكري” في تصريح خاص لـ«الجورنال »،ان “محاولة تنصيب حاكم عسكري في كركوك سيؤدي الى اقصاء اراء المكونات في المحافظة عازياً السبب الى ان كوكوك تحتوي على جميع الطوائف”.وأضاف ان “المناقشات لاختيار بديل عن محافظ كركوك المقال نجم الدين كريم ستتم بعد مزاولة المجلس لعملهِ”.

مقالات ذات صله