تعرف على نجوم الفن العربي الفقراء والاثرياء بالتتابع ..

متابعة –الجورنال
تحول الفن في العصر الحالي إلى صندوق حظ، ومصدرا للمال والجاه والعز لفنانین العالم العربي عموماً، وللفنانین المصریین على وجه الخصوص، وھذا ما تؤكده الشواھد المختلفة التي تكشف كل فترة عن حجم ثروات الفنانین، حیث أصبح الفنان حالیاً ملیونیر یحسب من صفوة المجتمع، بعد إمتلاكھ لثروة تتخطى ملایین الدولارات في سنوات تعد على أصابع الید الواحدة كان الفن قدیماً مھنة تدین صاحبھا، حیث كان الفنان یصرف ما یجنیه من الفن على الفن نفسھ، بدلیل أن كبار الفنانین أمضوا آخر أیامھم وھم یعانون الفقر والعوز، ولم یتمكنوا حتى من توفیر المال اللازم لعلاجھم، ویشترك الكثیر من فناني الزمن
الجمیل في المصیر ذاتھ، فعلى سبیل المثال قامت كلاً من الفنانة مریم فخر الدین وزھرة العلا ببیع ممتلكاتھن في مزاد علني بعدما أعرض عنھما المخرجون، وذلك بسبب حاجتھا إلى المال، أما سعاد حسني فلم تكن تملك شقة في مصر، كما أن الدولة منعت عنھا الإعانة الشھریة، وقبل وفاتھا لم یكن معھا سوى 3950 جنیھا إسترلینیا للعلاج و58 جنیھا لنفقات المعیشة
كما مات الفنان یونس شلبي فقیرا ومریضا، أما إسماعیل یاسین الذي توقف عن العمل قبل السنوات الأربع التي سبقت وفاتھ، فحاصرتھ الدیون من كل جانب ومات ولم یكن في جیبھ جنیھ واحد، كما كانت نھایة عبد السلام النابلسي ھي العوز الشدید،
والمصیر نفسه واجهه المخرج حسن الإمام الذي باع أثاث منزله، واضطر في نھایة المطاف إلى بیع ساعة یده لكي یشتري بھا لقمة تسد رمقه، كما أمضي كل من یوسف وھبي وأمینة رزق وفاطمة رشدي حیاتھم على معاش تقاعدي یبلغ 32 جنیھا
.فقط، تم رفعھا إلى مائة جنیه مصري أما الیوم فأصبح الفنانون یتنافسون على زیادة حجم أرصدتھم في البنوك وعلى امتلاك الشقق والعمارات والسیارات والطائرات، ویعتبر عمرو دیاب الفنان الأكثر ثراء في مصر بثروة تبلغ الـ41 ملیون دولار، وھو لیس بالأمر الغریب خاصة انه
للإیرادات، وحقق دیاب شھرة كبیرة بعد نجاح ألبوم “میال”، ومعروف عنه أنه صاحب أعلى أجر في الحفلات الخاصة، وھو أیضا صاحب أعلى أجر في الإعلانات، حیث یتصدر المركز الأول في قائمة أغلى مطربي الوطن العربي وأكثرھم تحقیقاً وتعاقد مع شركة للمشروبات الغازیة على تقدیم سلسلة إعلانات وحصل على نصف ملیون دولار عن كل إعلان، كما یمتلك عدة عقارات، إلى جانب فیللته في المنصوریة ومجموعة من سیارات “الھامر، ومن المشھور عنه قیامه بتقدیم ذبائح وھبات لأھالي بلدته التي نشأ فیھا
ولیس بغریب أن یجد الفنان ھاني شاكر له مكان في ھذه القائمة، رغم قلة نشاطه وعدم احیائه للحفلات بكثره، إلا ان ثروته وصلت إلي 32 ملیون دولار، فھو الفنان الذي بدأ الغناء في عھد كبار المطربین المصریین مثل عبد الحلیم حافظ، كما یعد المطرب تامر حسني من أكثر المطربین المصریین ثرا ًء، وذلك بعد نجاح أفلامه، حیث تجاوز أجره عن فیلم عمر وسلمى الجزء الثاني 5 ملایین جنیه، كذلك بلغ أجره عن مسلسل “أدم” 20 ملیون جنیه، ویقال إنه تم تخفیضھا إلى 10 ملیون جنیه
ویمتلك حكیم ثروة تقارب الـ 30 ملیون دولار، ویذكر أنه قد تعرض لحادث سطو وسرق منھ 18 ساعة ید یقدر ثمنھا بملیون و750 ألف جنیه، وثلاثة ھواتف جوالة، وكامیرا فیدیو، وجھاز لابتوب، وبعض المشغولات الذھبیة والملابس، وقد تمكنت الشرطة ورفیقیه إیھاب توفیق وھشام عباس من القبض على المتھم عندما حاول بیعھا، لسبب بسیط جدا، وھو أن ھذه الساعات لا یوجد مثلھا في مصر، ومن المطربین المصریین الذین حققوا نجومیة وثراء كبیرا المطرب مصطفى قمر الذي یعمل في الغناء منذ أوائل التسعینات
ولا یمكن تجاھل الشائعات الكثیرة التي تطارد الزعیم عادل امام الذي یتربع علي عرش أجور الممثلین والذي یتقاضي عن الفیلم الواحد “15 ملیون جنیه” اضافة إلي حصوله علي ملیون جنیه من أي برنامج یستضیفه علي الفضائیات، ویلي عادل امام
.في الثروة كل من یحیي الفخراني ونور الشریف ومحمود عبدالعزیز الذین یتقاضي كل منھم ما بین 5 إلي 7 ملایین جنیه عن المسلسل الواحد
.وبالنسبة لقائمة الفنانات المصریات، فتتربع المطربة أنغام والمطربة شیرین على قائمة أكثر المطربات المصریین ثراءاً، وتنضم إلیھما روبي التي أعلنت أنھا تتقاضي أكثر من 150 ألف دولار في الحفلة الواحدة.

مقالات ذات صله