تعرف الى المهاجمين الذين استغنى عنهم “الفيلسوف” خلال السنوات الماضية

أعادت الشائعات التي ربطت مستقبل المهاجم الأرجنتيني “سيرخيو أجويرو” بعيدًا عن ملعب الاتحاد، إلى الأذهان تاريخ رؤوس الحربة الذين قرر المدرب الكتلوني “بيب جوارديولا” الاستغناء عنهم مع فرقه السابقة، وخلال مسيرته كمدرب التي بدأت عام 2008 حتى وقتنا هذا، وافق بيب على بيع الكثير من المهاجمين، البعض منهم تخلص منهم بطريقة مُثيرة للدهشة، والبعض الآخر لم يكن على مستوى طموحاته، وفي تقريرنا هذا، سنستعرض معكم تاريخ المهاجمين الذين راحوا ضحية العبقري في السنوات الماضية.
1 | صامويل إيتو | بغرابة شديدة، تخلى جوارديولا عن الكاميروني القدير صامويل إيتو في عز مجده، وأدخله في صفقة مبادلة مع مهاجم الإنتر آنذاك زلاتان إبراهيموفيتش، رغم أن إيتو أنهى موسمه الأول مع جوارديولا على أفضل وجه، بتسجيل 30 هدفًا من مشاركته في 36 في الليجا، وكان لاعبًا حاسمًا في الثلاثية التاريخية، ليذهب إلى أفاعي جوسيبي مياتزا، ويُكرر نفس الإنجاز مع مورينيو، بالاستحواذ على الثلاثية كلاعب للمرة الثانية على التوالي.
2 | إيدور جودينسن | واجه نفس مصير صامويل إيتو بعد الفوز بالثلاثية، لكن بالنسبة لرمز ايسلندا، فلم يكن دوره مؤثرًا في تشكيلة الكتلان، حتى أنه في كامب نو، تحول من مهاجم إلى لاعب وسط عديم الفائدة، لينتقل إلى موناكو عام 2009.
3 | زلاتان إبراهيموفيتش | اضطر جوارديولا للتخلص من زلاتان إبراهيموفيتش لكثرة المشاكل بينهم كما اللاعب في كتاب سيرته الذاتية، رغم أن بداية إبرا كان رائعة، وفي موسمه الأول سجل 22 هدفًا من مشاركته في 46 مباراة، لكن شعوره بتهميش دوره مقارنة بميسي، جعله يتمرد على النادي ليعود إلى إيطاليا على سبيل الإعارة، ثم البيع النهائي لميلان، ومنذ رحيله عن كامب نو، تمكن السلطان من الفوز بـ17 بطولة مع ميلان، باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد في السنوات السبع الماضية.
4 | تيري هنري | صحيح الغزال الأسمر فاز بكل شيء مع برشلونة، لكنه يعرف أكثر من منتقديه، أنه لم يظهر مع العملاق الكتلوني بنصف الصورة التي كان عليها في أيام مجده على ملعب “الهايبوري”، وبعد أن فقد مكانه في التشكيلة الأساسية لبيدرو رودريجيز، قرر الذهاب إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ليعود للتوهج مع نيويورك ريد بولز، بتسجيل 52 هدفًا من مشاركته في 135 مباراة.
5 | بويان كريكيتش | قبل قدوم بيب بموسم، كان كريكيتش قد بدأ يلعب بصفة منتظمة رفقة ميسي وتيري هنري والبقية وعمره لم يكن قد تجاوز الـ17 عامًا، لكن مع جوارديولا، تراجع مستواه بصورة صادمة، ولم يُقدم نفس الأداء الذي كان عليه مع ريكارد، ليبعه بيب بعد الموسم الثالث بينهما إلى روما مقابل 10 مليون يورو.
6 | ماريو جوميز | رغم أنه سجل 113 هدفًا في 174 مباراة مع البايرن، إلا أن جوارديولا لم يكن يراه المهاجم المناسب لفلسفته، فكانت النتيجة بيعه لفيورنتينا مقابل 17.2 مليون يورو.
7 | ماريو ماندجوكيتش | تخلص منه جوارديولا بحجة إفساح المجال أمام روبرت ليفاندوفسكي، وكان الثمن الحصول على 18.7 مليون يورو من أتليتكو مدريد.
8 | كلاوديو بيتزارو | بعد رحيل المهاجم البيروبي الشهير عن آليانز آرينا عام 2007، عاد مرة أخرى في صيف 2012، وفي موسمه الأول أبلى بلاءًا حسنًا، بتسجيل 13 هدفًا من مشاركته في 28 مباراة، منهم هاتريك في ليل في بطولة دوري الأبطال، واستمر موسمين آخرين مع جوارديولا سجل خلالهم 12 هدفًا، ليعود إلى بريمن للمرة الثالثة عام 2015.
9 | ويلفريد بوني | رغم نجاح الدولي الإيفواري مع فريقه السابق سوانسي سيتي، إلا أنه فشل في ترك بصمة مع مانشستر سيتي، فقط اكتفى بتسجيل 10 أهداف على مدار موسمين، ليُعيره النادي إلى ستوك سيتي في بداية مشوار جوارديولا مع الفريق، على أمل أن يستعيد مستواه الذي كان عليه مع فريقه الويلزي.

مقالات ذات صله