تريزا ماي تدافع عن علاقات بريطانيا مع السعودية رغم انتقادات زعيم المعارضة

بغداد – وكالات

دافعت تريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا عن زيارتها إلى السعودية، قائلة إن العلاقات مع المملكة مهمة لأمن ورخاء بريطانيا.
وتواجه ماي تساؤلات بشأن دعم بريطانيا للتحالف بقيادة السعودية الذي يحارب الحوثيين في اليمن.

وقال جيرمي كوربن زعيم حزب العمال، أكبر أحزاب المعارضة في بريطانيا، إن أسلحة بريطانية الصنع تسهم “في كارثة إنسانية” في اليمن.

لقد تحدثت مع السعوديين في عدد من المناسبات وأثرت قضايا من هذا النوع. ورأينا بالفعل بعض التغييرات. وفي واحدة من اللقاءات التي سوف أحضرها في السعودية سيكون مع امرأة وزيرة. وسوف اجتمع بها واتحدث معها عن الدور الذي تؤديه. ونحن نشجع، عموما، الناس على أن ينظروا لدور المرأة في مجمتعنا

وفي تصريحات صحفية قبيل سفرها إلى المملكة الأردنية، التي تزورها قبل السعودية، قالت ماي إن المعونات الإنسانية إحدى القضايا التي سوف تناقش خلال زيارتها.

ودافعت أيضا عن حملتها الرامية إلى إقامة علاقات تجارية جديدة، قائلة إن بريطانيا لديها “علاقات طويلة الأمد وتاريخية” مع السعودية والأردن.

وقالت إن هاتين الدولتين “مهمتان بالنسبة لنا من حيث الأمن، كما أن لهما أهمية لنا من حيث الدفاع، وأيضا من حيث التجارة”.
وأضافت “غير أنه كما قلت عندما أتيت إلى الخليج في نهاية العام الماضي، أمن الخليج هو أمننا ورخاء الخليح هو رخاؤنا”.
وردا على سؤال بشأن حقوق المرأة في السعودية، حيث تواجه النساء قيودا تشمل المنع من قيادة السيارة، أشارت ماي إلى التغييرات التي وعدت حكومة المملكة بإدخالها في إطار برنامجها المسمى “رؤية 2030”. وأضافت “آمل أيضا أن يراني الناس كامرأة زعيمة، ويرون ما يمكن للنساء أن يحققنه، وكيف يمكن أن تشغل النساء مواقع مهمة.”

ويتضمن برنامج “رؤية 2030” زيادة مشاركة المرأة في قوة العمل من 22 في المئة إلى 30 في المئة.

وقالت ماي “لقد تحدثت مع السعوديين في عدد من المناسبات وأثرت قضايا من هذا النوع. ورأينا بالفعل بعض التغييرات. وفي واحدة من اللقاءات التي سوف أحضرها في السعودية سيكون مع امرأة وزيرة. وسوف اجتمع بها واتحدث معها عن الدور الذي تؤديه. ونحن نشجع، عموما، الناس على أن ينظروا لدور المرأة في مجمتعنا”.ويطالب كوربن بتعليق فوري لصادرات الأسلحة إلى السعودية.

مقالات ذات صله