ترامب يعزي ماي بضحايا هجمات لندن ويعرض المساعدة في التحقيق

أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تعازيه لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بضحايا هجمات لندن التي أودت بحياة 6 أشخاص.
6 قتلى وعشرات الجرحى ضحايا هجمات لندن وتصفية 3 مهاجمين
وجاء في بيان للبيت الأبيض: “أجرى الرئيس دونالد ترامب اتصالا هاتفيا مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أعرب خلاله عن تعازيه بضحايا الهجمات الإرهابية التي هزت وسط لندن يوم 3 يونيو. وقدر ترامب ردة فعل الشرطة، وخدمات الطوارئ الأخرى تقديرا عاليا، واقترح مساعدة الحكومة الأمريكية في التحقيق بالهجمات، ومعاقبة المسؤولين عن هذه الأعمال الوحشية”.
كما تقدمت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بتعازيها إلى عائلات ضحايا هجمات لندن، وأكدت أن بلادها ستواصل دعم بريطانيا في مكافحة الإرهاب.
وبحسب الشرطة البريطانية، فإن مجموعة واحدة مؤلفة من 3 أشخاص، استخدمت سيارة “فان” لدهس المارة على جسر لندن، ثم خرج الإرهابيون من السيارة في منطقة بورو ماركت، وقاموا بمهاجمة رواد المقاهي والحانات في المنطقة بالسكاكين، ما أدى إلى مقتل 9 أشخاص، وإصابة 48 آخرين بجروح، وفق أحدث المعطيات.

وبحسب بيان صادر عن شرطة لندن، فإنّ الإرهابيين الثلاثة، قُتلوا على يد قوات الأمن.

وأضافت الشرطة أنّ حافلة نقل قامت بعملية دهس للمارة في منطقة جسر لندن، وتوجّهت بعد ذلك نحو سوق بروغ.

وتابع البيان: “وصلت الحافلة إلى سوق بروغ ونزل منها 3 أرهابيين وبدأوا بطعن المارة هناك، ومن بين الجرجى أحد أفراد الشرطة”.

وذكرت شرطة لندن أنّ الإرهابيين كانوا يرتدون ملابس تشبه الأحزمة الناسفة، مشيرةً أنّ الهجمات أسفرت عن جرح 20 شخصاً.

وتعليقاً على الهجمات قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في تصريح صحفي، إنّ “الشرطة تتعامل مع الهجمات على أنها حلقة من سلسلة هجمات إرهابية تستهدف البلاد”.

من جانبه وصف عمدة لندن صادق خان، الهجمات المتزامنة بـ”الإرهابية”.

وترأست ماي اجتماعاً أمس مع كبار المسؤولين الأمنيين لبحث تداعيات الهجمات التي استهدفت لندن.

مقالات ذات صله