ترامب من جدل إلى آخر!

وكالات ـ متابعة

ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن عدة أسر أمريكية للبحارة الذين قتلوا في أغسطس/آب تلقوا رسائل تعزية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد شهرين من وقوع الحادث.

ونقلت مجلة “atlantic” عن والد أحد البحارة القتلى أنه، قبل هذه الرسالة، لم يصله أي شيء من الرئيس الأمريكي، مضيفا “بصراحة يبدو لي أن الرسالة هي رد فعل للعاصفة التي بدأت في وسائل الإعلام حول كيفية معالجة هذه الأمور”.

وأكد الرجل للمجلة أنه تلقى رسالة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كما أكدت أسرتان أخريان أنهما تلقتا رسالة تعزية من ترامب.

وكانت المدمرة الأمريكية “جون ماكين” اصطدمت في 21 أغسطس/آب بسفينة تجارية قرب سنغافورة، وقتل جراء ذلك عشرة بحارة، وأصيب خمسة آخرون.
ولم تتلق أسر الضحايا رسائل تعزية إلا في 20 أكتوبر/تشرين الأول، أي بعد يومين من جدل دار حول محادثة جرت بين ترامب وأرملة أحد الجنود الأمريكيين القتلى في النيجر.

وكانت عضو مجلس النواب فريدريكا ويلسون قد صرحت في 18 أكتوبر/تشرين الأول بأن ترامب أبلغ أرملة ديفيد جونسون، العسكري الأمريكي الذي قتل في النيجر أن زوجها كان يعرف إلى أين يمضي، مضيفة أنها استمعت إلى جزء من حديث ترامب مع الأرملة من مكبر صوت، حين مضت معه في السيارة.

ورأت ويلسون أن تلك الكلمات التي صدرت عن الرئيس بدت لها غير مناسبة وخالية من الإحساس، وذلك لأن لدى زوجة الجندي القتيل، طفلان وهي تنتظر الثالث، فيما اتهم ترامب ويلسون بالكذب.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقدته في البداية وسائل الإعلام لأنه لم يتحدث إلى أسر الضحايا، فيما رد ترامب بأنه يفعل ذلك أكثر من سابقه باراك أوباما.

مقالات ذات صله