ترامب: الصين لم تفعل شيئاً لوقف تجارب كوريا الشمالية الصاروخية

أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن خيبة أمله حيال سكوت الصين على التجارب الصاروخية التي تجريها كوريا الشمالية، رغم قدرتها على حل الأزمة بسهولة.

وقال ترمب ،الأحد، في تغريدة على حسابه الخاص في تويتر: “أُصبت بخيبة أمل كبيرة، فالقادة الأمريكيون الحمقى السابقون سمحوا لهم بجني مئات مليارات الدولارات سنوياً من التجارة”.

وتابع ترمب قائلاً: “رغم ذلك فإنّ بكين لم تفعل شيئاً تجاه كوريا الشمالية من أجل الولايات المتحدة، فلن نسمح باستمرار هذا الوضع، الصين بإمكانها حل أزمة كوريا الشمالية بسهولة”.

وجاءت تصريحات ترمب عقب إعلان بيونغ يانغ أمس السبت نجاح إطلاق صاروخ باليستي ثانٍ عابر للقارات، لديه القدرة على الوصول إلى الأراضي الأمريكية.

ورصدت واشنطن واليابان الجمعة إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً باتجاه السواحل اليابانية.

وطالب الاتحاد الأوروبي، من كوريا الشمالية، التوقف عن الممارسات “الاستفزازية” التي تؤجج التوترات الإقليمية والعالمية، كما بحث قادة عسكريون من أمريكا وكوريا الجنوبية، “خيارات الرد العسكري”.

ومطلع يوليو/تموز الجاري، أعلنت كوريا الشمالية نجاحها في إطلاق أول صاروخ بالسيتي عابر للقارات يسمّى “هواسنغ 14”.

وحسب التقارير الإعلامية، وصل الصاروخ إلى ارتفاع ألفين و802 كلم، وقطع مسافة 933 كلم، في زمن قدره 39 دقيقة، قبل أن يسقط في البحر.

مقالات ذات صله