تحديد موعد التجمع الأول للمنتخب الوطني و”الجنرال” يؤكد على ضرورة الاستقرار

محمد خليل

حدد مدرب المنتخب الوطني باسم قاسم، موعد التجمع الأول للاعبي المنتخب تحضيراً لمباراة سوريا الودية التي سيحتضنها ملعب كربلاء الدولي في الثالث عشر من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وقال قاسم لـ(الجورنال) إنه “تم تحديد العاشر من شهر تشرين الثاني المقبل، موعداً لتجمع لاعبي المنتخب الوطني على ملعب الكرخ في بغداد تحضيراً لمباراة سوريا في الثالث عشر من الشهر ذاته”.

واضاف ان “جميع اللاعبين الذين وجهت اليهم الدعوة، سيتواجدون خلال التجمع الاول قبل التوجه بعد ذلك الى كربلاء تحضيراً لمواجهة سوريا الودية”.

وأوضح أن “القائمة التي تم استدعائها لمباراة سوريا، هي ذات القائمة التي ستشارك في بطولة غرب آسيا بعمان خلال شهر كانون الأول المقبل”.

وأكد بالقول: “نبحث عن الاستقرار خلال الفترة المقبلة، هناك ما يقارب الثلاثين لاعباً يتم استدعائهم لصفوف المنتخب الوطني من مباراة لأخرى، نعم أبواب المنتخب مفتوحة امام جميع اللاعبين لكننا لن نستدعي سوى اللاعبين الذين يمتلكون مستوى ثابت”.

وأكمل: “لم نغلق أبواب المنتخب ولم نضع خطوطاً حمراء تحت أي اسم، ومن تم استبعاده فذلك تبعاً لسياقات العمل ولكن هذا لا يعني انه لن يتم استدعائه مجدداً لصفوف المنتخب الوطني”.

ولفت بالقول الى أن “أبواب المنتخب أغلقت امام من تمرد على المنتخب الوطني ولم يلبي دعوة الحضور لمباريات المنتخب الرسمية او الودية في إشارة الى اللاعب ياسر قاسم”.

وضمت قائمة المنتخب الوطني كلاً من: محمد كاصد، فهد طالب، جلال حسن، مصطفى ناظم، علي فائز، وليد سالم، علي بهجت، امجد عطوان، مهدي كامل، حسين علي، احمد جلال، ايمن حسين، علي حصني، علاء عبد الزهرة، احمد إبراهيم، سعد عبد الأمير، سعد ناطق، ريبين سولاقا، علي عدنان، بروا نوري، جستن ميرام، مهند عبد الرحيم، ريبين اسعد، فرانس ضياء بطرس، سجاد حسين، همام طارق.

وقد قررت وزارة الشباب والرياضة، منح الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم ٤٠ مليون دينار، من اجل اقامة المباراة الودية بين المنتخب العراقي ونظيره السوري في ملعب كربلاء الدولي في الثالث عشر من شهر تشرين الثاني المقبل.

ومن جانبه، أكد امين عام الاتحاد السوري لكرة القدم محمد مازن دكوري ان منتخب بلده سيحضر الى العراق من اجل مواجهة منتخبه في مباراة اخوية كرنفالية تجري بينهما في الثالث عشر من الشهر المقبل على ملعب كربلاء الدولي.

وقال دكوري ان من دواعي الشرف والاخوة ان يحضر منتخبنا الى العراق لنسجل حضورنا التاريخي ومساهمتنا برفع الحظر عن الكرة العراقية.

واضاف ان مدرب المنتخب السوري ايمن الحكيم وجه الدعوة لجميع لاعبي المنتخب الذين خاضوا المباراة الاخيرة امام استراليا برسم ملحق مونديال روسيا، مبينا ان اتحاده سيرسل اليوم السبت على ابعد تقدير كتاب تأكيد حضوره الى المباراة.

واشار الى ان المساهمة برفع الحظر عن الكرة العراقية واجب وطني علينا جميعا العمل على تحقيقه، مبينا ان العلاقة التي تربط الاتحادين وثيقة جدا ولن نتردد في اللعب في اي مكان يختار الاتحاد العراقي لكرة القدم.

مقالات ذات صله