اخــر الاخــبار

تحتاج إلى قرن لتطهيرها.. أكثر من مليار متر مربع ملوثة بمواد مشعة في البصرة وحكومتها تكتفي بالتوصيات!!

البصرة – محمد الجابري
عُقدت ندوة حوارية في مكتب مجلس النواب في البصرة استنادا للمادة 33 من الدستور تحت شعار (من اجل بيئة بصرية سليمة) لمناقشة التلوث البيئي الناجم عن المخلفات الحربية وطرق التخلص منها حضرها جمع كبير من المتخصصين والنواب والباحثين في مجال مكافحة الاشعاعات ومواد تلوث البيئة.

وناقشت الندوة الطرق الكفيلة بمعالجة المساحات الواسعة الملوثة بالمخلفات الحربية والمواد المشعة والتي لها آثار كبيرة على صحة الانسان نتيجة الحروب المتتالية التي مر بها العراق

ففي حديث له قال النائب فالح حسن الخزعلي على هامش الندوة ” ان هذه المخلفات الحربية تحتاج الى جهد استثنائي من قبل الحكومة الاتحادية وحكومة البصرة وتخصيص المبالغ اللازمة لاجراء عمليات المسح والتطهير ورفع المقذوفات والمخلفات الحربية”

واضاف “حسب المعلومات التي عرضت في الندوة فإن البصرة تحتاج الى 100 عام لتطهير المساحات الواسعة الملوثة والتي بلغ حجمها نحو مليار و 300 مليون متر مربع اذا ما بقي الحال كما هو عليه من الاهمال الحكومي وقلة الدعم”
داعيا “الحكومة الى تخصيص الاموال الكافية لرفع المقذوفات والمخلفات الحربية او من اموال البصرة المترتبة بذمة الحكومة الاتحادية والتي بلغت اكثر من 14 مليار دولار”

واكد الخزعلي ان الندوة خرجت بتوصيات مهمة سترفع الى مجلس الوزراء والوزارات المعنية لمعالجة المخلفات الحربية وآثارها السلبية على المواطن

في السياق ذاته اعلنت مديرية تربية محافظة البصرة إنجاز جرد المواد السامة والخطرة في مختبرات مدارس المحافظة وتحويلها الى جامعة البصرة . وقال ” مدير اعلام تربية البصرة باسم القطراني للجورنال ان مشرفي الوسائل التعليمية في المديرية العامة لتربية البصرة قسم الشؤون الفنية وبالتعاون مع المشرفين التربويين والاختصاصيين جرد المواد السامة والخطرة في مختبرات مدارس المحافظة وتحويلها الى جامعة البصرة .

واضاف” تم تشكيل لجنة خاصة من الأمن الوطني وتربية البصرة بالأضافة الى الجامعة لغرض المباشرة بإتلافها وحسب التعليمات الوزارية بهذا الخصوص .

مقالات ذات صله