تحالف القوى يكشف عن شروطه حول التغيير الوزاري ويهدد باتخاذ موقف اذا لم تتحقق

بغداد – الجورنال نيوز

اعلن تحالف القوى العراقية، الاربعاء، عن شروطه لإنقاذ البلد من دوامة الازمات التي تفاقمت، فيما هدد باتخاذ موقف سيعلن عنه لاحقا اذا لم تتحقق تلك الشروط.

وقال التحالف في بيان تلقت (الجورنال نيوز) نسخة منه انه “ايمانا منا بمشروع الاصلاح الذي طالبت به الجماهير، والذي هو استحقاق وطني لابد منه لإعادة العراق لمساره الصحيح ولإنقاذ البلد من دوامة الازمات التي تفاقمت للحد الذي اصبحت تهدد فيه وجوده وتاريخه العريق، بعد أن درس التحالف كل الطروحات والمشاريع التي قدمت من قبل المعتصمين اولا وما قدم من قبل الحكومة، فإننا نعلن موقفنا الواضح والصريح”.

واضاف التحالف “اننا نصطف مع جماهير شعبنا بحقوقه المشروعة متمثلة بتحرير المناطق التي تخضع تحت سيطرة مجاميع داعش الارهابية ومساهمة أبناء هذه المناطق بحفظ الأمن بعد اشراكهم بالمؤسسة الأمنية، و إعادة كافة النازحين إلى مناطقهم الأصلية مع توفير كافة المستلزمات التي يحتاجونها، و إطلاق سراح المعتقلين الأبرياء والمختطفين وبناء مؤسسة أمنية وقضائية توفر الأمن وتحقق العدالة والانصاف، وانهاء حالة التهميش والاقصاء بكل اشكاله والتشبث بمبدأ المواطنة والمشاركة بالحقوق والواجبات”.

وشدد التحالف على ضرورة “القضاء على الفساد وتحقيق الأمن والارتقاء بالخدمات وانقاذ العراق من ازمته الاقتصادية الحادة وارجاعه للمسار الصحيح الذي ينبغي أن يسير عليه”، مشيرا الى “اننا مع التغيير الشامل في الحكومة ولا نرضى بأي تغيير جزئي أو ترقيعي”.

واشترط التحالف بـ”ان تحظى أي قائمة يقدمها رئيس الوزراء برضى ومباركة الجماهير المعتصمة، ولن نكون سببا في افشال أو تسويف هذه المطالب والتي تبنيناها سلفا”، داعيا كل المعتصمين الى “التحلي بالصبر والحفاظ على السلمية التي كانت نهجا واضحا لهم وضربوا بها أروع الامثلة بالانضباط والتحضر”.

وطالب التحالف الكتل السياسية بـ”مؤازرتنا في مطالبنا أعلاه وذلك للحاجة الماسة للتآزر والتلاحم وانجاح مشروع الاصلاح والحفاظ على اللحمة الوطنية والعبور بالعراق الى بر الأمان”، لافتا الى ان “هذه الامور تمثل شروطنا التي إن لم تتحقق فسنتخذ موقفا نعلن عنه لاحقا”.

وكان مكتب العبادي أعلن، اليوم الأربعاء، أن الأخير سيقدم تغييره الوزاري يوم غد الخميس إلى مجلس النواب، داعيا المجلس إلى “حسم أمره” في المضي بالإصلاحات والتغيير الوزاري.

وأعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الثلاثاء، أن المجلس ينتظر العبادي ومعه قائمة التعديل الوزاري من أجل التصويت عليها.

يذكر أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا، أمس، العبادي إلى عدم الإكثار من خطبه “بلا نفع”، مطالبا إياه بالالتزام بمهلة البرلمان المقررة الخميس المقبل لتقديم كابينته الوزارية “التكنوقراط”، فيما هدد بـ”سحب الثقة” عن العبادي ورفع سقف المطالب من “شلع” إلى “شعل قلع”.

مقالات ذات صله