تباطؤ نمو قطاع الخدمات في المانيا الى ادنى مستوى

الجورنال – متابعة

أظهر مسح نشر، امس السبت، أن قطاع الخدمات في ألمانيا نما بأبطأ وتيرة في 19 شهرا في نيسان، مما يشير إلى أن أكبر اقتصاد في أوروبا بدأ الربع الثاني على أسس أضعف .

واشار استطلاع لـ”رويترز”، ان “القراءة النهائية لمؤشر الخدمات الذي تصدره مؤسسة ماركت  تراجعت إلى 53.0 نقطة من 53.9 في مارس آذار، في انخفاض كبير من القراءة الأولية البالغة 54.1   وجاءت القراءة النهائية منخفضة أيضا عن جميع التوقعات “.

واضاف الاستطلاع  ان “هذا التراجعت نتج عن  ثقة الشركات في القطاع للشهر الثاني على التوالي من أعلى مستوى في سبع سنوات المسجل في شباط، وضعف النمو في الخدمات غطى على زيادة طفيفة في انتاج قطاع الصناعات التحويلية “.

وتابع ان  ” القراءة النهائية لمؤشر ماركت المجمع لمديري المشتريات، الذي يرصد النشاط في قطاعي التصنيع والخدمات اللذين يشكلان معا أكثر من ثلثي الاقتصاد، هبط إلى 54.6 وهو أدنى مستوى في 19 شهرا من 55.1 في  آذار “.

واظهرت بيانات رسمية في وقت سابق  أن اقتصاد ألمانيا نما بنسبة 2.2 في المائة خلال العام الماضي، مقابل 1.9 في المائة خلال 2016. وهو أكبر معدل نمو منذ عام 2011  .

ويعود الفضل في هذا النمو بدرجة كبيرة إلى الدعم الذي تلقاه إنفاق المستهلكين من تكاليف الاقتراض الشديدة الانخفاض والمستويات القياسية للتوظيف وزيادة الأجور.

مقالات ذات صله