تاريخ تأسيس جامعة بغداد..أول جامعة عراقية تؤسس في العاصمة

بغداد ـ الجورنال

أُسست جامعة بغداد عام ١٩٥٦ بصدور قانون جامعة بغداد رقم (٦٥) لسنة ١٩٥٦ وكان تشريع قانون الجامعة ١٩٥٦/٩/١ وقبل ذلك وفي١٩٥٦/٦/١٣ تم تعيين الدكتور ناجي الاصيل مدير الاثار رئيساً لهذه الجامعة البغدادية وتم تعيين أعضاء المجلس التأسيسي لجامعة بغداد وهم الدكتور فاضل الجمالي الذي تولى منصب رئاسة الوزراء لمرتين في اواسط خمسينات القرن الماضي والشخصيات العلمية والثقافية الذين سبق واشغلوا منصب الوزير كلا من خليل كنه ومنير القاضي وعبد المجيد علاوي وتم تعيين اربعة من الخبراء الانگليز في المجلس التأسيسي للجامعة وحيث ان هذه اللجنة سابقة لصدور قانون الجامعة فان السيد الاصيل رئيس اداري وليس طبقا لقانون الجامعة وفي ١٩٥٧ عقد المجلس جلسة في ١٩٥٧/١١/٢٧ اول اجتماع في مقر رئيس الجامعة الشخصية العراقية العلمية والثقافية والذي كان من الخريجين الاوائل والحاصل على الدكتوراه من امريكا الدكتور متي عقراوي في مقر الجامعة بوزارة المعارف ونوقش في هذا الاجتماع حاجات الجامعة وملاكاتها واستكمال ما تحتاجه من مجهودات وفي هذا الاجتماع تم اختيار الموقع الحالي في الجادرية ذو الاطلالة على نهر دجلة مكانا لابنية الجامعة التي كانت موزعة في اماكن عديدة من بغداد وخاصة باب المعظم وكانت كليات جامعة بغداد منظمة بقوانين وانظمة خاصة بها قبل صدور قانون جامعة بغداد المذكورة منها البحث العلمي سنة ١٩٥٦ وكلية طب الاسنان سنة ١٩٥٣ ونظام كلية الشريعة ٤٤ لسنة ١٩٥٢ ونظام كلية التجارة والاقتصاد ٦٦ لسنة ١٩٥٤ وكلية الهندسة ٤٩ لسنة ١٩٤٤ وكلية الزراعة ٤ لسنة ١٩٥٥ وسوى ذلك من الكليات التي جعل قانون جامعة ارتباطها بالجامعة

وتبقى كلية الحقوق (القانون) المؤسسة سنة ١٩٠٨ والكلية الطبية الملكية العراقية المؤسسة سنة ١٩٢٧ الكليات الاوائل من كليات جامعة بغداد وذلك لتأسيسهن قبل تأسيس جامعة بغداد بثلاثين سنة فأكثر فلقد كانت كلية الحقوق كما ورد في دليل المملكة العراقية لسنة ١٩٣٦ من انها مدرسة عالية تتألف من اربعة صفوف لتدريس العلوم الحقوقية والاجتماعية والاقتصادية والادارية والسياسية وتخرج رجال قادرين على القيام بالخدمات العامة والوظائف الرسمية ويدير الكلية رئيس يعين بإرادة ملكية- مرسوم- وتدرس الدروس بطريقة المحاضرات ويشترط في المحاضرين ان يكونوا من خريجي مدرسة عالية وللكلية مجلس يديرها ويتولى تحديد مناهج الدراسة وموازنة الكلية وترشيح المدرسين وقبول استقالتهم وتقرير اخراج احد الطلاب او غلق احد الصفوف اما الكلية الطبية اعتبرت في بداية تأسيسها سنة ١٩٢٧ احدى كليات جامعة آل البيت ولم تكن تدعى بالكلية الملكية حتى صدور ارادة ملكية سنة ١٩٢٨ بذلك واخذت الكلية في بداية تأسيسها مكاناً في احد اجنحة المستشفى الملكي حتى سنة ١٩٣٠ حيث انتقلت الى بناية جديدة تحتوي على قاعتين للمحاضرات وعلى مختبرات للفيزياء والكيمياء والفسيولوجيا وعلم الحياة وعلم الامراض والبكتريا وقاعة خاصة للتشريح ومتحف لعلم الحياة وعلم الامراض ومكتبة ومخزن للكيمياء وكانت تطبيقات الطلاب بالمستشفى الملكي ومستوصف العيادة الخارجية .

مقالات ذات صله