بيونغ يانغ لواشنطن: لا تلعبوا بالنار فوق برميل نووي

بيونغ يانغ ـ وكالات

حذّرت كوريا الشمالية الولايات المتحدة من اللعب بالنار، من خلال المناورات المشتركة التي تجريها مع جارتها الجنوبية، والتي وصفتها بـ “اللعب بالنار فوق برميل بارود نووي.

وأصدرت اللجنة الشعبية للسلام في كوريا الشمالية بيانا، أذاعته محطة التلفزيون المركزية، أدانت فيه المناورات المشتركة الجارية حاليا بين القوات الأمريكية والكورية الجنوبية، وقالت فيه: “نحن لسنا مجرد مشاهدين للألعاب المتهورة بالنار فوق برميل بارود نووي، بل سنرد بقوة على هذا العرض المفتوح لمظاهر العدوان”، حسبما جاء في البيان الذي نقلته قناة NHK التلفزيونية اليابانية.

إلى ذلك، نشرت بيونغ يانغ صورا تظهر مواطنين بوجوه بشوشة مع الزعيم كيم جونغ أون، على خلفية لوحة كتب عليها “الصواريخ البالستية الخاصة بالغواصات” ( Pukkyson-3 ) أي “النجم القطبي-3 “. ووفقا لهيئة الإذاعة اليابانية، فإن هذه الصور تلمح إلى تطوير صواريخ بالستية جديدة خاصة بالغواصات، بعد تجارب واختبارات على صواريخ “Pukkyson-2” تمت في فبراير/شباط من هذا العام.

ويذكر أن كوريا الشمالية اختبرت، في يوليو/ تموز الماضي، بنجاح صاروخا بالستيا عابرا للقارات، وبعد ذلك فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات جديدة ضدها. وأعقب ذلك تبادل تصريحات نارية شديدة اللهجة بين بيونغ يانغ وواشنطن، ما أدى إلى تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.
وهددت كوريا الشمالية بإطلاق صواريخ بالستية باتجاه المياه الإقليمية لجزيرة غوام في المحيط الهادي، التي تستضيف قاعدة أندرسن الجوية وقاعدة “أبرا-هاربورن “البحرية الأمريكيتين.

مقالات ذات صله