بولت: جسدي أبلغني بأنه حان وقت الرحيل

أعرب أسطورة ألعاب القوى، الجامايكي أوسين بولت، عن حزنه لخسارة سباق 100 متر بمونديال ألعاب القوى في لندن، وحصوله على الميدالية البرونزية، في السباق الأخير قبل الاعتزال.
وتفوق الأمريكيان جاستين غاتلين (9.92)، وكريستيان كولمان (9.94) على بولت (9.95)، في آخر سباق 100 بمونديال ألعاب القوى، لينهي الأخير مسيرته الفردية الحافلة بالحصول على ميدالية برونزية.
وكما جرت العادة أعطى بولت وقتاً طويلاً للمشجعين ووسائل الإعلام عقب السباق، رغم أنه ليس معتاداً أبداً على هذه النهاية، بعدما احتل المركز الثالث لأول مرة في بطولة كبرى.
وكان بولت يتطلع إلى الفوز بسباق 100 متر في بطولة العالم للمرة الرابعة، ليعزز سجله الذي يضم 4 ذهبيات في سباق 200 متر، و4 ذهبيات في سباق التتابع و8 ألقاب أولمبية أمام حوالي 56 ألف متفرج، توقع معظمهم فوزه اليوم.
وقال بولت، الذي يبلغ عامه 31 هذا الشهر: “كنت أحتاج إلى أن أكون في موقع أفضل بعد 30 متراً، لكني لم أكن في قمة المستوى الذي أريده”.
وأضاف: “بذلت قصارى جهدي لكن جسدني أبلغني أنه حان وقت الرحيل”.
ولم ينته كل شيء بالنسبة لبولت بعد، وسيشارك في سباق التتابع 4 في 100 متر الأسبوع المقبل، بجانب غاتلين أيضاً، ومن المنتظر أن يضم الفريق الأمريكي كولمان.
وقال كولمان عن بولت: “إنه الرجل الذي وصل بهذه الرياضة إلى مستويات جديدة تماماً. إنه مثلي الأعلى.. إنه لشرف كبير أن أنهي خط السباق إلى جواره”.
وسجل بولت الذي نال البرونزية 9,95 ثوان، مقابل 9,92 لغاتلين و9,94 لكولمان.
وفور فوز غاتلين أطلق الآلاف صافرات الاستهجان بحق الأميركي، علماً بأنه أوقف مرتين سابقاً في قضايا منشطات.

مقالات ذات صله