بعد هروب بعضهم وتعرضهم للضرب .. اين يتواجد اعضاء مجلس النواب الان؟

بغداد – الجورنال نيوز

بعد ان اقتحم الالاف من المتظاهرين المنطقة الخضراء ودخولهم لقبة البرلمان انتشرت حالة الذعر بين اعضاء مجلس النواب ,حيث سقط عدد منهم بيد المعتصمين واعتدوا عليهم بالضرب المبرح.

شهود عيان افادوا لـ(الجورنال نيوز) بان ” الالاف اقتحموا المنطقة الخضراء ورددو هتافات ضد الحكومة و النواب “مبينين ان “المتظاهرين لم يعبثوا بالممتلكات العامة وحافظوا ليها “,كاشفين عن تشكيل لجان من قبل قادة التظاهرات للحفاظ على ادوات قاعة البرلمان”.

واضاف الشهود ان “المتظاهرين صبو جام غضبهم على النائب عمار طعمة والنائبة الاء طالباني والنائب عباس البياتي بعد ان اصطدموا معهم وجه لوجه “.

وقال احد المتظاهرين لـ(الجورنال نيوز) ان “النائب عن التيار الصدري حاكم الزاملي مارس دور المنقذ اثناء الاحداث حيث قام بتخليص النائب عمار طعمة من يد المتظاهرين الغاضبين واخراج النائبة الاء طالباني”.

وقالت نائبة رفضت الكشف عن اسمها إن “الاقتحام كان مباغتا ولم نصدق بأن يقوم المتظاهرون بتنفيذ تهديداتهم، بل لم نتصور أن تسمح حمايات المنطقة الخضراء ومجلس النواب بدخول هذه المجاميع مثل السيل الجارف”.

وأضافت “هربنا قبل أن يصل المتظاهرون إلينا، وقد شاهدت بعض النواب يفرون إلى الحدائق المجاورة ويلاحقهم العشرات من المتظاهرين الذين تمكنوا من الإمساك بالنائب عمار طعمة رئيس كتلة حزب الفضيلة في البرلمان وقد انهالوا عليه بالضرب والإهانة”، مشيرة إلى أن “هناك بعض النواب استطاعوا الوصول إلى سياراتهم بمساعدة حماياتهم، وأنا منهم، حيث انهال عدد من المتظاهرين بالضرب بالعصي على السيارات ورشقوها بالحجارة”.

وكشفت بالقول “أعرف بعض النواب قد تركوا المنطقة الخضراء مباشرة إلى مطار بغداد الدولي للسفر إما لأربيل أو السليمانية أو إلى خارج العراق، وهناك من التجأوا إلى بيوت أقاربهم وأصدقائهم خارج المنطقة الخضراء”.

وكشف مصدر مطلع، اليوم الأحد لـ (الجورنال نيوز)، ان “نواب التحالف الكردستاني والبالغ عددهم 65 نائباً غادروا العاصمة بغداد، بعد اقتحام المنطقة الخضراء من قبل المتظاهرين”.وأضاف ان “النواب غادروا بغداد باتجاه اقليم كردستان”.

اما نواب المحافظات الجنوبية فاستقروا في مناطقهم حالهم حال نواب المناطق الغربية الذي استقروا في اقليم كردستان وعمان,,فيما لجا اصحاب الجنسيات المزدوجة الى مغادرة البلاد عبر المطارات والمنافذ البرية وشوهد عدد منهم في مطار بغداد.

مقالات ذات صله