بعد نجاح اختبار البصرة .. العراق يتفق مع مصر وإيران لخوض وديتين في كربلاء وينتظر رداً من السعودية

بغداد_محمد خليل
اتفقت وزارة الشباب والرياضة بالتنسيق مع الاتحاد العراقي لكرة القدم، على خوض مباراتين وديتين مع الاتحادين المصري والإيراني لكرة القدم على ملعب كربلاء الدولي من اجل دعم ملف رفع الحظر عن الكرة العراقية، فيما مازال ينتظر رداً من الاتحاد السعودي لخوض لقاء ودي في العراق.
قال عبد الحسين عبطان في تصريحات صحافية إن ” هناك عددا من المباريات الودية ستجري خلال فترة رفع الحظر المؤقتة عن الملاعب العراقية، حيث ستكون هناك مباراة ضد المنتخب المصري الأول، وأخرى أمام المنتخب الإيراني”.
وأضاف عبطان أن “هذه المباريات وهي مباريات لم تتحدد مواعيدها بشكل نهائي ورسمي، لكنها بعد نهاية شهر حزيران الحالي”، مشيرا لى أن “هناك ودية حدد موعدها ستكون ضد المنتخب السوري الأولمبي في أربيل قبل نهاية شهر حزيران الحالي.
عبطان، كشف عن اتصالات يقوم بها مع الاتحاد السعودي لكرة القدم لخوض مباراة ودية للأخضر ضد أسود الرافدين، مبينا ان الاسابيع المقبلة ستشهد مباريات ودية مع 4 دول اخرى بينها مصر وسوريا.
وقال عبطان ، “في الحقيقة لم نجد الحماس الكافي من قبل الاتحاد السعودي لتنظيم المباراة الودية بين البلدين، ولكن نأمل أن نلقى الرد الإيجابي قريبا”، مبينا أن “هناك رغبة في تعزيز العلاقة بشكل أكبر بين الاتحاديين الكرويين في الفترة المقبلة”.
وأضاف، “هناك ودية حدد موعدها ستكون ضد المنتخب السوري الأولمبي في أربيل قبل نهاية الشهر الحالي، ومباراة ودية ستجري ضد المنتخب الكوري الجنوبي الأسبوع المقبل في الإمارات ضمن استعدادات المنتخبين لبقية المشوار في التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة لمونديال روسيا 2018”.
وكان مدير إعلام وزارة الشباب والرياضة قد كشف لـ(الجورنال) عن مفاتحة عدد من المنتخبات العربية والأوروبية لخوض لقاء ودي على ارض العراق.
وقال العطواني إن “وزارة الشباب والرياضة خاطبت منتخبات اوروبية وافريقية للعب مع المنتخب العراقي في اربيل والبصرة وكربلاء”.
وأضاف أن “الوزارة وبالتنسيق مع الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم واللجنة الأولمبية، خاطبت ايضا عدد من الدول الخليجية وعلى رأسها المنتخب البحريني، حيث تم الحصول على موافقات مبدئية وليست رسمية لخوض المباريات على ارض العراق”.
وقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم في وقت سابق رفع الحظر الجزئي لمدة ثلاثة اشهر عن الكرة العراقية.
وكان وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، قد أكد أن الصورة الرياضية للعالم ستختلف بعد المباراة الودية بين المنتخب الوطني ونظيره الأردني اليوم، مبيناً أن وسائل الاعلام الأميركية والفرنسية وغيرها تناولت في شاشاتها وصفحاتها ومواقعها اخبار تحضيرات مباراة رفع الحظر، لافتاً إلى أن مباراة العراق والاردن ستمهد الطريق امام سيل من الطلبات العالمية الكبيرة التي ترنوا ببصرها نحو العراق.
ونجح العراق بجدارة في استضافة المباراة الودية أمام المنتخب الأردني يوم الخميس الماضي، حيث حضر المباراة 65 الف متفرج، وسط أجواء رائعة ومثالية من جميع النواحي، فالجانب الأمني لم يشهد أي خروقات وكذلك التشجيع الجماهيري كان مثاليا، فضلاً عن النقل التلفزيوني الرائع الذي اضفى سحراً وجمالا لأمسية رمضانية رائعة عكست صورة إيجابية عن الكرة العراقية.

مقالات ذات صله