اخــر الاخــبار

بسبب ضعف وتكرار موضوعة المحلية منها .. المسلسلات والبرامج العربية تجتذب العراقيين في شهر رمضان

إعداد ـ لميس عبد الكريم
تحتار العائلة العراقية في كيفية تقسيم الحصة المقررة من الكهرباء في مشاهدة ومتابعة برامج الفضائيات الخاصة في شهر رمضان حيث التدفق الكبير للبرامج و للمسلسلات العربية والمحلية الكوميدية والجادة والتاريخية والمسابقات.
وفي شهر رمضان الحالي يضطر كثير من المشاهدين هنا في العراق الى اختيار مسلسل او اثنين لمتابعته كي لايتشتت وهو يبحث عن خيار بين الفضائيات التي بما فوتت عليه الاستماع لنشرة الاخبار اذ مازال العراقيون مدمنين متابعة الاخبار السياسية حتى في شهر رمضان بسبب الظروف الأمنية المضطربة .
وفي شهر رمضان الحالي يلاحظ العراقيون تنافس واضح مابين المسلسلات السورية و المصرية كما في كل رمضان. وهي باتت الاكثر جذبا للمشاهدين العراقيين.
تبدأ متابعة برامج رمضان في العراق مع دخول وقت الافطارالى مابعد انتصاف الليل وكما هو الحال في كل رمضان من كل سنة فان المسلسلات التي تكون من بطولة نجوم معروفين تاخذ حصة الاسد في المشاهدة باعتبار ان مشاركة هذا النجم فيها دليل اهميتها..
سألنا عددا من العراقين عن مشاهداتهم في رمضان فنال مسلسل ( كفر دلهاب) على قناة on الاكثر مشاهدة خاصة ان الفنان يوسف الشريف معروف بنسب مشاهدة عالية كل عام وكذلك مسلسل (في الا لا لا لاند) بطولة الفنانة دنيا سمير غانم التي تشارك بطولة العمل مع والدها ومخبة مميزة من نجوم الكوميديا قبل ان يتوقف عن العرض بسبب دعوى اتهمتهم بسرقة قصته.
كما يحظى مسلسل (غرابيب سود) العربي بطولة عدد كبير من فناني الوطن العربي بمشاهدة كبيرة عراقيا ، يحكي قصة الارهاب والفكر السلفي في البلاد العربية ويقول ان هذا المسلسل يحكي الواقع المعاش هذه الايام. حيث يتذكر العراقيون فيه ما عايشوه قبل ثلاث سنوات والى غاية الآن من قسوة وارهاب التنظيم الداعشي في الموصل و الأنبار والذي يعري الأفكار القاتمة التي يؤمن بها هذا التنظيم.
– ثم ياتي مسلسل (ارض جو) بطولة الفنانة غادة عبد الرازق الذي يتابع باهتمام كون هذه الفنانة ليس لديها عمل فني غير جاد.

وغير بعيد عن هذه المسلسلات يواصل العراقيون كعادتهم متابعة المسلسلات الخليجية من قبل شهر رمضان.
من هذه المسلسلات الخليجية التي بدات قبل شهر رمضان واستمرت وتتناول قصص وقضايا اجتماعية في الواقع العربي تتابعها اكثرالعوائل ليس في شهر رمضان فقط ووجدنا العديد من الشباب الذين سألناهم عن مشاهداتهم خلال شهر رمضان فكان جواب عمار ابو ياسرانه بعدما تابع في شهر رمضان السابق مسلسل (كحل اسود كلب ابيض) على قناة ام بي سي يتابع في هذا الشهر على نفس القناة مسلسل (إقبال اذ اقبلت) .
اما المسلسلات العراقية التي الى الان لم ترتقي الى مستوى جيد يؤهلها للعرض على بعض الفضائيات العربية بقيت شعبيتها ضئيلة. لكن يبقى لها من يتابعها على كل حال ،، هذا على مستوى المسلسلات اما البرامج فلا زالت( الكاميرا الخفية ) على بعض الفضائيات تكتسب المشاهدين والمتابعين على قدر المقالب المضحكة والجادة التي تحويها هذه البرامج كذلك برنامج (زرق ورق ) الذي يحظى بمشاهدة عالية وكذلك تعرض بعض الفضائيات العراقية ( لعبة المحيبس)المعروفة في العراق وهناك من العوائل من لايتابع في شهر رمضان سوى البرامج والمسلسلات الكوميدية مثل (سيلفي ) ومسلسل ( لمعي القط) وتبقى ساعات الكهرباء المحدودة واوقات القطع غير المنظم تحرم المشاهد العراقي من المتابعة والاثارة لهذا البرامج او ذاك المسلسل. لكن بعض الفضائيات عمدت الى اعادة عرض برامجها في اليوم التالي.
ولا ننسى متابعين برنامج الصدمة الذي يثير فينا زوبعة المشاعر الأنسانية الصادقة ويعيد احياء ما اندثر من العلاقات الانسانية الحقيقية .

مقالات ذات صله