بسبب “سوء سلوكه ” جاستن يمنع في الصين

كشفت السلطات الصينية أنها أغلقت الباب في وجه المغني الكندي الشاب، جاستن بيبر، ولن تسمح له بإقامة حفلات مستقبلية بالبلد الآسيوي بسبب “سوء سلوكه”.
وأشار مكتب الهيئة الثقافية في بكين عبر بيان صدر هذا الأسبوع أنه “ليس من المناسب أن يتم السماح بدخول فنانين إلى البلاد كان سلوكهم غير مناسب”.
وأضاف البيان “بيبر مغني شاب موهوب جداً، ولكنه أيضاً يثير الجدل. وكشخصية عامة قام بسلوك غير مناسب في حياته الخاصة حتى في دولالخارج مثل الصين”.
واختتم البيان بالإعراب عن أمل السلطات في أن يتمكن بيبر من “تحسين سلوكه وتصريحاته خلال مرحلة نضجه وأن يتحول إلى مطرب حقيقي”.
وكانت الصين حظرت في السابق دخول عدة فنانين، ولكنها لم تشرح الأمر مثلما قامت في حالة جاستن بيبر.
يذكر أن بيبر أقام عدة حفلات في الصين عام 2013 عندما أثار جدلاً كبيراً بعد أن جاب سور الصين العظيم وهو على أكتاف حراسه، وبعدها بعام واحد أثار جدلاً أكبر بزيارته لضريح ياسوكوني في اليابان، الذي يعد رمزاً للاستعمار الياباني في آسيا.

مقالات ذات صله