بسبب زخم المباريات أرضية ملعب الشعب الدولي “متهالكة” واللون الأصفر يغزو المستطيل الأخضر

بغداد – محمد خليل

بدأت البقع الصفراء تغطي مساحات واسعة من أرضية ملعب الشعب الدولي بسبب زخم إقامة مباريات الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم عليها.

وظهرت علامات تلف الأرضية وتهالكها واضحة لمتابعي مباريات الدوري الممتاز، الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على أداء اللاعبين بجعلهم أكثر عرضة للإصابات الخطيرة.

مدير ملعب الشعب الدولي، بشير عبود ارجع سبب هذه الأزمة إلى زخم المباريات، حيث أكد بالقول، أن “سبب تلف بعض مناطق أرضية ملعب الشعب الدولي، هو كثرة المباريات على أرضيته في الآونة الأخيرة وخاصة في شهر رمضان، إذ تقام ما يقارب من ثلاث إلى أربع مباريات في الأسبوع الواحد”.

وأوضح أن “اتحاد الكرة هو الذي ضغط جدول المباريات وأصبحت تقام بكثرة على ملعب الشعب”، مبيناً بالقول، نحن “لم يبدر منا أي تأخير أو تقصير، فالملعب جاهز من جميع الجوانب الفنية، لكن المستطيل الأخضر بدأت تظهر عليه بقع صفراء بسبب كثرة مباريات الدوري الممتاز”.

وعن حلول أزمة الأرضية، أكد عبود بالقول: “في حال أردنا إرجاع اللون الأخضر إلى الملعب، حينها سنحتاج إلى إيقاف الدوري لمدة 15 يوماً، لنقوم بإزالة البقع الصفراء وزراعة خضراء بدلاً منها ، لكن الاتحاد لن يتمكن من إيقاف الدوري لان توقيتات مبارياته غير صحيحة”.

وتعتمد أندية الزوراء والشرطة والقوة الجوية والطلبة، على ملعب الشعب الدولي، أرضاً لفرقها في الدوري الممتاز.

لجنة التراخيص في اتحاد الكرة بحثت عن حل لهذه المشكلة، إذ أعلنت عن عدد الأندية التي سيسمح لها باللعب على ملعب واحد في الموسم المقبل.

مدير التراخيص، سيف القصاب، قال في بيان تلقت (الجورنال) نسخة منه، إن “دائرة التراخيص قد حددت عدد الفرق التي سوف تسمح لها باللعب على ملعب واحد وهو ناديين لكل ملعب”.

وأوضح بالقول، “على الأندية أن تبدأ من الآن في التعاقد أو استحصال موافقة السماح للعب على الملعب بالنسبة إلى الأندية التي لا تمتلك ملعب يخص المباريات الرسمية للدوري المحلي للموسم الكروي 2018 – 2019”.

اللوم يجب أن لا يلقى فقط على اتحاد الكرة، الذي اختار توقيتات متقاربة فحسب، وإنما توجه أسهم الانتقاد إلى إدارات الأندية، التي لم تعتني بملاعبها ومنشأتها الرياضية وركزت على إبرام تعاقدات بمبالغ مالية ضخمة.

وفي هذا الصدد، كان لمدير دائرة الأقاليم والمحافظات في وزارة الشباب والرياضة، طالب الموسوي رأي، إذ أكد في حديث لـ”فوتبول”، أن “أندية الدوري الممتاز، يجب أن يكون لها إستراتيجية للمدى البعيد، من حيث تطوير وترميم ملاعبها الخاصة، بدلاً من الاعتماد الكلي على ملعب الشعب الدولي”.

وانتقد الموسوي، آلية وجدول مباريات الدوري الممتاز، حيث أوضح أن “جميع الدوريات الممتازة في جميع البلدان، تلعب 4 مباريات في الشهر الواحد، باستثناء الدوري العراقي، الذي تقام فيه 4 مباريات خلال الأسبوع الواحد”.

ولم تجد لجنة المسابقات في اتحاد الكرة، أي ملعب آخر تتوفر فيه شروط تراخيص الاتحاد الآسيوي في العاصمة بغداد، لاسيما الأضواء الكاشفة، بالتالي فإن الاعتماد على ملعب الشعب الدولي في المباريات التي تقام ليلاً، أصبح أمراً حتمياً ولا بديل عنه.

مقالات ذات صله