بريطانيا تجدد دعمها للعراق في حربه ضد الارهاب

بغداد – الجورنال

جددت برطانيا، اليوم الخميس، دعمها للعراق في حربه ضد الارهاب، جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية تلقاها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي من نظيره البريطاني تيريزا مي .

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء تلقت (الجورنال) نسخة منه، انه “جرى خلال الاتصال بحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والحرب ضد تنظيم داعش الارهابي والاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية والنازحين”.

واكد العبادي بحسب البيان، على “اهمية الدعم الاستخباري للعراق والذي كان اساسيا في دحر قوى الارهاب ودور بريطانيا فيه والحاجة الى مزيد من الدعم والتعاون الاستخباري خصوصا وان العراق يحرز الكثير من الانتصارات على ارض المعركة التي ينبغي ان تدعم استخباريا”.

واشار الى ان “المعركة ضد تنظيم داعش لاتقتصر مسؤوليتها على الجانب العسكري انما تنظر الحكومة العراقية بعين الاعتبار الى اهمية الجانب الانساني الذي يتضمن اعادة النازحين الى مناطقهم المحررة وتوفير الخدمات الاساسية واعادة الاستقرار”،

وبين العبادي ان “اول مجموعة من النازحين قد عادوا الى الفلوجة بعد ان تم توفير الخدمات الاساسية وازالة الالغام في المنطقة”.

وتابع ان “نينوى ستكون تحديا اكبر في هذا المجال نظرا لكونها محافظة كبيرة جدا”، متوقعا “ان تشهد نزوح عشرات الالاف من السكان اثناء عمليات التحرير وذلك سيتطلب دعما انسانيا اكبر لكسب عقول وقلوب السكان في تلك المناطق”.

من جانبه، رحبت مي “بالتطورات الايجابية الاخيرة في العراق فيما يخص الانتصارات المتحققة على تنظيم داعش والسير بالاصلاحات وتعيين خمسة وزراء في الكابينة الحكومية”،  مجددة “دعم بلادها للعراق في حربه ضد الارهاب”.انتهى3

 

مقالات ذات صله