برشلونة واتلتيكو يسعيان لتجاوز عقبة الكأس وردريغز يصرخ “لست معتوهاً”

قبل المواجهة المرتقبة على ملعب كامب نو التي تجمع بين برشلونة وأتلتيكو مدريد السبت المقبل في الدوري الاسباني لكرة القدم، سيتعين على كل من الفريقين اجتياز عقبة إياب دور الثمانية لكأس ملك اسبانيا اليوم الأربعاء.
ويلتقي برشلونة مع ضيفه أتلتيك بيلباو وأتلتيكو مع ضيفه سيلتا فيجو في إياب دور الثمانية لكأس ملك اسبانيا اليوم الأربعاء.
وقال الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو لاعب وسط برشلونة بعد الفوز على ملقة 2 -1 السبت الماضي: “الكأس في نفس أهمية الدوري”.
وأضاف: “الآن علينا أن ننحي الدوري جانبا ونركز على الكأس مرة أخرى، لأنه من الصعب الفوز على بيلباو”.
وفاز برشلونة في جولة الذهاب على بيلباو بهدفين مقابل هدف، ويسعى الفريق لمزيد من الثأر من الفريق الذي فاز عليه بأربعة أهداف نظيفة في كأس السوبر الاسباني في آب/أغسطس الماضي.
وأشار ماسكيرانو: “لديهم بعض المهاجمين المؤثرين مثل اريترز ادوريز وايناكي ويليامز”.
وسجل ادوريز الذي يبلغ عامه الخامس والثلاثين الشهر المقبل، هدفين خلال الفوز الساحق لبيلباو على ايبار 2-5 الاحد.
وقال ادوريز: “بالتأكيد علينا أن نسجل هدفين على الاقل في كامب نو، هناك عدد قليل جدا من الفرق يمكنها أن تفعل ذلك”.
وأضاف: “لكننا دائماً نلعب من أجل الفوز وسنحاول الهجوم من أول دقيقة”.
وخسر بيلباو امام برشلونة في نهائي كأس اسبانيا في اعوام 2009 و2012 و2015، ويرجع أخر لقب لبيلباو في مسابقة الكأس إلى عام 1984 حينما تغلب على برشلونة في النهائي.
ويتصدر برشلونة قائمة الفرق الفائزة بلقب الكأس برصيد 27 لقبا ويحل بيلباو في المركز الثاني بعد أن توج باللقب 23 مرة.
ولم يتضح بعد ما إذا كان لويس انريكي المدير الفني لبرشلونة سيدفع بمجموعة من البدلاء في مباراة الغد بعد أن حسم مباراة الذهاب لصالحه، أم سيدفع بالوجوه الأساسية استعداداً للمباراة القوية امام اتلتيكو في مسابقة الدوري يوم السبت المقبل.
ومنح إنريكي فرصة نادرة لأمثال توماس فيرمايلين وادريانو ومنير حدادي في مباراة ملقة.
وسيشارك الحارس الألماني مارك اندري تير شتيجن كالعادة في الكأس، وسيعود جيرارد بيكيه لخط الدفاع كما قد يعود المهاجم البرازيلي نيمار بعد غيابه عن مباراة ملقة بسبب تمزق في العضلات.
ويفتقد برشلونة جهود غوردي البا ورافينيا خلال مباراة اليوم الأربعاء.
ومن جانبه يحتاج أتلتيكو إلى استعادة إيقاعه المعهود في مواجهة سيلتا فيجو بعد تعادله سلبيا في مباراة الذهاب والتعادل سلبيا أيضا مع اشبيلية. ويلتقي غداً الخميس اشبيلية مع مضيفه ميراندس بعد أن حسم مباراة الذهاب لصالحه بهدفين نظيفين.
كما يلتقي غداً الخميس فالنسيا مع لاس بالماس بعدما انتهت مباراة الذهاب بالتعادل 1-1.

 تا

فيما دافع اللاعب الكولومبي خاميس رودريغيز، نجم وسط ريال مدريد، عن التزامه بمبادئ الاحتراف، نافياً في الوقت نفسه المعلومات، التي تتردّد عن شغفه بالنزهات الليلية.

وقال رودريغيز عقب مباراة ريال مدريد وريال بيتيس والتي انتهت بالتعادل الإيجابي (1-1): “تحدّثهم على هذا النحو أمر مثير للحنق، جميع الناس القريبين مني يعرفون كيف أتصرّف، إن رؤيتهم لي بهذه الصورة يزعجني، يتهمونني بأنني لا أحافظ على نفسي وبأنني سمين، هذا أمر يضايقني”.

وأضاف: “أدين بالكثير لكرة القدم، لا يمكنني التواجد في مثل هذه الأماكن، هذا الأمر يضرّ كثيراً، أتدرّب بقوّة دائماً، أنا محترف كبير، لا شك في هذا، أرغب في تقديم كل شيء، مسألة التنزّه ليلاً محض كذب”.

وخاض خاميس المباراة ضمن التشكيلة الأساسية لريال مدريد، في ظل غياب الويلزي غاريث بيل للإصابة.

وتعدّ هذه هي المباراة الأولى التي يشارك فيها خاميس بشكل أساسي منذ تولي الفرنسي زين الدين زيدان المسؤولية الفنية للفريق الملكي.

وأكّد نجم المنتخب الكولومبي أن تذبذب المستوى الفني أمر طبيعي: “الأمر يتعلق بالوقت، علينا أن نتمتع بالهدوء، لقد لعبت ويجب عليّ أن أتأقلم، لقد كنت جيداً في الشوط الثاني ويجب النظر إلى هذا الأمر أيضاً”.

وسرد خاميس تفاصيل واقعة توقيف الشرطة له مؤخّراً بسبب تجاوزه سرعة القيادة القانونية، قائلاً: “كذب، لم أكن أسير بسرعة كبيرة كما قال الجميع، كان صوت الموسيقى مرتفعاً، وعندما انتبهت وجدتهم خلفي، لقد قلت لهم بكل وضوح أنني لم أكن مسرعاً وطلبوا مني أن أسير ببطء أكبر، لكن بما أن بعض الصحفيين كانوا متواجدين في المكان تمّ تضخيم الأمور، إذا كنت رأيتهم يأتون من الخلف لكنت توقفت، لست معتوهاً”.

مقالات ذات صله