بتهمة الانضمام للاخوان .. مصر تقرر حبس ابنة القرضاوي وزوجها

قررت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، حبس علا، ابنة الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وزوجها حسام خلف، القيادي في حزب الوسط (معارض) 15 يوما، لمواصلة التحقيقات في اتهامهما بـ”الانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين”، وفق محامي المتهمين ومصدر قضائي.

وقال أحمد أبو العلا ماضي، المحامي عن المتهمين الاثنين، إن “نيابة أمن الدولة العليا (مختصة بالنظر في قضايا الإرهاب) قررت اليوم حبس حسام خلف، القيادي بحزب الوسط، وزوجته علا، 15 يوما على ذمة تحقيقات تجريها معهما بتهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين”.

وأضاف ماضي، أن “قوات الأمن كانت قد ألقت القبض على خلف وزوجته، مساء الجمعة من مسكنهما في الساحل الشمالي (أقصى شمالي مصر)، حيث كانا يقضيان إجازة عيد الفطر المبارك”.

وأوضح أنه “من المقرر أن تستكمل النيابة تحقيقاتها معهما الاثنين”.

من جانبه، قال مصدر قضائي إن “نيابة أمن الدولة العليا وجهت إلى المتهمين الاثنين تهمة الانتماء إلى جماعة أُسست على خلاف القانون والدستور (تقصد جماعة الإخوان)، والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الأمن ومؤسسات الدولة”.

وأضاف المصدر أن هذه “القضية تضم قيادات من جماعة الإخوان، على رأسهم محمد عبد الرحمن المرسي، عضو مكتب الإرشاد (أعلى هيئة تنفيذية للجماعة)”.

كانت محكمة مصرية قررت، في مارس/ آذار 2016، إخلاء سبيل حسام خلف، ضمن قيادات إسلامية معارضة، كانت تُحاكم في القضية المعروفة إعلاميا بـ”تحالف دعم الشرعية”، وذلك بتهم تتضمن “بث أخبار كاذبة”.

 

مقالات ذات صله