باسكيا أول فنان تباع لوحته بمئة مليون

أفادت شركة “آرتبرايس” أن جان ميشال باسكيا التي بيعت إحدى لوحاته بسعر 110.5 مليون دولار في مزاد علني في نيويورك، هو الفنان الوحيد المولود بعد الحرب العالمية الثانية الذي يتجاوز عتبة المئة مليون دولار.

وانضم فنان الغرافيتي السابق المولود في منطقة برونكس في نيويورك، بذلك إلى نادي الفنانين الستة من القرن العشرين الذين تجاوزوا هذه العتبة في مزادات، وهو ناد مغلق جداً يضم بيكاسو وموديلياني وبايكن وجاكوميتي ومونك ووارهول.

وكانت لوحة “أنتايتلد” لباسكيا العائدة إلى العام 1982 بيعت بسعر 19 ألف دولار في العام 1984، وحققت الآن سعراً يزيد بـ 5800 مرة بعد 33 عاماً، على ما أكد تييري ايرمان رئيس ومؤسس “آرتبرايس” أكبر قاعدة بيانات حول مؤشرات الفن في العالم.

وكان باسكيا (1960-1988) يحتل في العام 2016 المرتبة السابعة في تصنيف “آرتبرايس” الذي يضم 500 فنان. ودام المزاد على لوحة باسكيا الكبيرة (1.83 متراً على 1.73) التي تمثل رأساً أسود مثيراً للقلق على خلفية زرقاء، أكثر من عشر دقائق وهو أمر غير مألوف جداً. وانطلقت المزايدات مساء الخميس على سعر 57 مليوناً.

ويعود السعر القياسي السابق للفنان إلى مايو (أيار) 2016 عندما بيعت لوحة ضخمة اخرى من دون عنوان (2.38 متراً على خمسة أمتار) بسعر 57.2 مليوناً خلال مزاد لدار “كريستيز”.

مقالات ذات صله