انتهاء فعاليات مهرجان القمرة السينمائي الاول في البصرة

قحطان جاسم جواد

 انتهت مؤخرا في البصرة فعاليات مهرجان القمرة السينمائي الاول. وتم توزيع جوائزه للفائزين بواقع ثلاثة جوائز لافلام عراقية ومثلها لافلام عربية، وسط حضور كبير من نقاد السينما والفنانين من البصرة ومعظم المحافظات العراقية.

 وقد شارك فيه اكثر من سبعين فيلما روائيا قصيرا من اصل 400 فيلم تقدمت للمهرجان من مجموعة من الدول يقدر عددها ب13 دولة، منها (العراق، مصر، المغرب، سوريا، لبنان، البحرين) وكذلك (امريكا وتركيا واسبانيا).

كما تضمن المهرجان مشاركة كبيرة لمخرجين شباب من محافظة البصرة بعدد من الأفلام الروائية القصيرة.

وقال رئيس المهرجان الفنان سرمد التميمي:

إن جوائز الأفلام المشاركة الستة توزعت ثلاثة منها إلى الأفلام العربية، والأخرى على الأفلام العراقية، حيث حصل على الجائزة الأولى للأفلام العراقية، فيلم “الصمت” من محافظة بغداد وهو من اخراج الفنان قصي لوجين وهو فيلم يحاكي معاناة النساء العراقيات وما يمر بهن من حروب وتشريد وقهر.

أما الجائزة الثانية فكانت من نصيب الفيلم العراقي بعنوان “سايد” للمخرج ملاك عبد علي.

فيما حصل على المركز الأول للأفلام المشاركة من خارج العراق، فيلم بعنوان “أنا سامي” للمخرج كي باهير وهو عراقي الأصل، ومغترب في بريطانيا. كما حصل الفنان والتدريسي احمد الهلالي من كلية الاعلام احدى كليات جامعة ذي قار، على جائزة تنويه لجنة الحكام عن فيلم “غنيلي” للمخرجة الكندية عراقية الاصل “سما واهم”. ويتناول الفيلم قضية تهجير الصابئة المندائيين الى خارج العراق بسبب هجمة الارهاب الداعشي.

كما قدم في الحفل جوائز على المشاركين، منهم الإعلامية وعضو لجنة التحكيم عائشة الدوري، والممثلة أميرة جوان، ومديرة شركة بابلون لاند الإعلامية جهان الطائي، والإعلامي علي الخالدي، والممثل اللبناني وعضو لجنة التحكيم جهاد الاندري، والكاتب علي عبد النبي، وزياد العذاري، والإعلامية والممثلة همسه ماجد وآخرين.

وفي الختام، وعد رئيس المهرجان سرمد التميمي جمهور البصرة بإقامة مهرجان القمرة السينمائي الدولي بالنسخة الثانية في السنة القادمة، كما تخلل الحفل تقديم لوحات فنية من فلكلور البصرة، وسط حضور جماهيري كبير، وحضور شخصيات حكومية محلية إلى جانب القنصل الكويتي، وممثل القنصلية الأمريكية. وقد عرفت البصرة بأنها ليست مدينة النفط والمال حسب بل هي مدينة الجمال والفن ايضا. كما تضمن المهرجان افلاما وثائقية واخرى تجريبية الى جانب أفلام المهرجان الروائية القصيرة.

وذكر السيد زياد العذاري عضو اللجنة المنظمة للمهرجان:

اتضح لنا اننا بحاجة الى انشاء دور عرض سينمائية جديدة لاستيعاب افلام المهرجانات التي تقام في البصرة. كذلك الحاجة الى الاجهزة والتقنية الحديثة لتشغيل وعرض الافلام.

مقالات ذات صله