الهبابي: السُنة هم المستفيدون من مشروع التسوية السياسية

بغداد- الجورنال

اكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون نهلة الهبابي، ان المستفيد الاكبر من التسوية السياسية سيكون المكون السني، منتقدة تعدد اوراق التسوية وعقد مؤتمرات خارجية ستعمل جميعا على تشتيت المواقف والابتعاد عن هدف التسوية.

وقالت الهبابي في بيان لها, الاربعاء،, على طاولة حوار واحدة لتعديلها او تقديم ملاحظاته عليها بدل المضي بتقديم ورقة تسوية اخرى”.

واضافت الهبابي، ان “هناك تشتت بالموقف داخل تحالف القوى رغم قناعتنا بان المكون السني هو المستفيد الاكبر منها، لان تحقيق التسوية واستقرار الوضع سيعطي ارضية من الاستقرار تسمح بدخول شركات الاستثمار للاعمار وهو ما سيخدم السنة بشكل كبير بعد الدمار الكبير الذي تعرضت له مناطقهم بعد دخول تنظيم داعش لها”.

واكدت الهبابي لـ دواڕۆژ، ان “تداخل الاوراق والصراعات والاجتهادات من خلال مؤتمرات خارجية كما حصل بمؤتمر جنيف او انقرة جميعها ستضعف الموقف السني ولن تحقق ما يمطح له جماهيرهم”، داعية سياسيي تحالف القوى الى “العودة لمناقشة ورقة تسوية التحالف الوطني ونبذ الاجندات الخارجية بغية اعادة البلد الى طريقه الصحيح”.

مقالات ذات صله