الهاشمي والعيساوي يدخلان الموصل تحت حماية القوات التركية

بغداد- الجورنال نيوز:
كشف مصدر محلي، عن دخول المطلوب للقضاء العراقي والمحكوم غيابيا بالإعدام طارق الهاشمي ووزير المالية السابق رافع العيساوي الى الموصل بسيارات مظللة تحمل اعلام تركية.
وقال المصدر ان “طارق الهاشمي ورافع العيساوي دخلا، مؤخرا، الى أطراف الموصل قادمين من إقليم كردستان للقاء قيادات في المحافظة”.
واضاف ان “موكب من السيارات المظللة مع سيارات يعتقد انها تحمل اعلاما تركية صغيرة دخلت مبنى المحافظة”.
واكد المصدر ان “الهاشمي والعيساوي اجتمعا بشيوخ ووجهاء المحافظة بالإضافة الى شخصيات بارزة كانت تشغل مناصب ابان حكم رئيس النظام السابق صدام حسين”، مبينا ان “الاجتماع استمر الى اقل من ساعتين”.
وكان مسؤولون ونواب في محافظة نينوى كشفوا في، وقت سابق، عن العقبات التي تقف عائقا امام تحرير الموصل ومنها غياب خطة لإدارة المحافظة بعد تنظيم داعش الارهابي، فضلا عن المخاوف من حصول عمليات انتقام ما بعد التحرير، بالإضافة إلى خلافات على الحدود الادارية.
يشار الى ان الولايات المتحدة الاميركية وعدت في وقت سابق، بنشر مزيد من الجنود الاميركيين في العراق فضلا عن استخدام مروحيات الاباتشي القتالية لزيادة الضغط على تنظيم داعش ودعم قوات الجيش في عمليات التحرير، فيما رجح الرئيس الاميركي باراك أوباما استعادة الجيش لمدينة الموصل في نهاية المطاف.

مقالات ذات صله