النوارس والصقور يحلقان في الكلاسيكو الحاسم بكأس الاتحاد الآسيوي

محمد خليل

يستعد فريقا الزوراء والقوة الجوية، اليوم، لخوض إياب نصف نهائي المنطقة الغربية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي والتي يحتضنها ستاد حمد الكبير في العاصمة القطرية الدوحة، بعدما انتهى لقاء الذهاب بهدف لمثله في ملعب فرانسوا حريري بأربيل.

استعداد النوارس

وخاض فريق النوارس، أمس الأول، وحدته التدريبية الثانية على ملعب العربي الثاني عند الساعة ‏التاسعة، واستكمل اعداده يوم امس الاحد، في الملعب ‏الرئيسي حيث خاضت كتيبة الزوراء مرانها عند ‏الساعة العاشرة مساءً.
ويغيب عن صفوف فريق الزوراء صاحب هدف مباراة الذهاب علاء مهاوي، ‏حيث تعرض اللاعب المميز لإصابة مؤثرة في مباراة الذهاب وغادر على اثرها الملعب ، ولم يسعفه الوقت ‏في اللحاق بالمباراة، بالتالي سيفتقد الفريق خدماته في مباراة العودة والتي ستقام اليوم الاثنين ‏المقبل في استاد حمد الكبير بنادي العربي في العاصمة القطرية الدوحة.‏
وسيحاول مدرب الزوراء عصام حمد إيجاد الحلول من البدائل، سيما اللاعب السوري المجتهد حسين جويد، الذي يثق بإمكانات فريقه في تخطي الصقور وبلوغ نهائي المنطقة الغربية.
وقال جويد في تصريح لـ(الجورنال): “سنفوز في ‏هذه المباراة ونفرح جماهيرنا التي تؤازرنا دائما، وسنقدم مباراة جميلة من ناحية الأداء ‏والنتيجة”.‏
وتابع بالقول: “عازمون على السير نحو خطف اللقب، لان الزوراء اسم العريق وحقق العديد من الالقاب ‏وخزائنه تحتاج الى هذا اللقب الاسيوي”.
واكمل جويد أن “الزوراء بأتم الجاهزية للمباراة ونعلم ان فريق ‏الجوية ليس سهلا لكن سنلعب بالطريقة الجماعية التي تميز فريق النوارس من اجل قطع ‏بطاقة المرور”.‏

تحضيرات الصقور

ويسود معسكر الصقور حالة من التفاؤل نتيجة ارتفاع الروح المعنوية للفريق، بعد التحاق ‏المدرب باسم قاسم بالوحدة التدريبية الأولى في الدوحة، وكذلك تماثل اللاعبين ‏المصابين إلى الشفاء التام وعودة الموقوف في المباراة السابقة سامح سعيد إلى صفوف الفريق.
تلك العوامل منحت الفريق الأزرق اندفاعا معنويا كبيرا قبل موقعة اليوم أمام الزوراء المؤهلة ‏إلى نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، علما بأن مباراة الذهاب انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.
وخاض الصقور، آخر وحدة تدريبية يوم أمس في الملعب ‏الرئيسي، حيث خاض فريق الصقور مرانه في تمام الساعة التاسعة مساءً، أي قبل مران النوارس بساعة.
اللاعب الغائب عن المباراة الاولى وقلب الجوية النابض بشار رسن أكد أنه يسعى لتعويض ‏غيابه عن المباراة الأولى بسبب الإصابة التي حالت دون مشاركته بمباراة الذهاب في ‏أربيل.‏
وقال رسن لـ(الجورنال): “أسعى لأن أشارك زملائي بمهمة التأهل إلى المباراة النهائية وإكمال المشوار ‏نحو الحفاظ على اللقب الآسيوي”.
وأضاف: “ندرك قوة الفريق المنافس بذات الوقت ونحفظ عن ظهر ‏قلب طريقة اللعب التي ينتهجها الزوراء من خلال متابعتنا له في الدوري المحلي ما يمنح الطرفين ‏قدرة على قراءة أوراق المنافس بكل وضوح”.
‏وأشار إلى أن “الصقور يعيش حالة معنوية جيدة”، مؤكدا أن “الجميع على أتم الجاهزية ولا توجد غيابات ما يمنح المدرب قدرة على المناورة بأوراقه”.
وأكمل: “أنا شخصيا أتمنى أن أقدم أداء بمثابة ‏مباراتين لتعويض الغياب في الذهاب وأتمنى أن اكون سبباً في فوز فريقي ‏وتأهله إلى المباراة النهائية”.‏
وستقام المباراة في تمام الساعة التاسعة مساءً على ستاد حمد الكبير “الأرض المفترضة” لنادي الزوراء في كأس الاتحاد الآسيوي.

مقالات ذات صله