النصرة” تشترط لإتمام اتفاق جرود عرسال

أفادت وكالات عالمية ، االثلاثاء ، أن “جبهة النصرة”، اشترطت الإفراج عن 4 سوريين ولبناني لإتمام المرحلة الثانية من اتفاق جرود عرسال، مع “حزب الله” اللبناني.
وأكد موقع ” روسيا اليوم ” ، نقلا عن مصادر أمنية، الاستمرار في تذليل العقبات لتنفيذ اتفاق جرود عرسال ، وذلك بعد الإعلان ،الاثنين، عن إرجاء عملية سحب مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” وعوائلهم من عرسال ومنطقة الفليطة المجاورة على حدود لبنان مع سوريا.
من جانبها، أفادت قناة “النار” التابعة لـ”حزب الله” اللبناني أن 150 حافلة وصلت ليلة الأثنين وصباح الثلاثاء إلى نقطة التجمع الأخيرة عند أول وادي حميد بعد حاجز الجيش اللبناني، ومن المتوقع أن يرتفع عددها إلى 200 حافلة، مع استمرار توافدها من فليطة إلى القلمون الغربي.
تجدر الإشارة إلى أن “حزب الله” بدأ، في 19 يوليو/تموز الجاري، معركة ضد الجماعات المسلحة في جرود عرسال، واستطاع بسط سيطرته على معظم المنطقة، وبعدها عُقد اتفاق وقف إطلاق النار في عرسال والقلمون الغربي بين “حزب الله” و”جبهة النصرة” ودخل حيز التنفيذ، يوم الخميس 27 من يوليو الجاري.
وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليها بين الطرفين وتوسطت فيه الدولة اللبنانية، على قيام “جبهة النصرة”، مقابل السماح لعناصرها وعوائلهم بالانسحاب إلى إدلب، بإطلاق سراح 8 أسرى من مقاتلي “حزب الله”، وذلك بصيغة أسير واحد مقابل كل قافلة تصل بأمان إلى إدلب.
وأفادت قناة “المنار” نقلا عن الإعلام الحربي التابع لـ”حزب الله” ، الأثنين، عن إرجاء عملية إجلاء وجبة من المسلحين إلى صباح الثلاثاء، وذلك بسبب ضرورة اتخاذ إجراءات لوجستية

مقالات ذات صله