النجف الأشرف تطالب الفصائل المسلحة والعشائر بنزع أسلحتها حفاظاً على أمن المدينة القديمة

النجف -الاء الشمري
دعا عضو مجلس محافظة النجف علي الشمري الى ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، مطالبا زعماء العشائر وقادة الحشد الشعبي في النجف بالامتثال الى حملة نزع السلاح التي اطلقتها الحكومة المحلية في المحافظة.

وقال الشمري للجورنال ان ” على الجميع ان ينضبطوا بانضباط الدولة سواء كانوا عشائر ام حشداً شعبياً “.

وبين ان ” المنتمي للحشد الشعبي يحاسَبُ كما يحاسَبُ الجندي في الجيش العراقي وعليه الامتثال لضوابط القانون “.مضيفا ان ” العشائر التي قدمت الكثير من ابنائها للتطوع ضمن فصائل الحشد الشعبي عليها ان تكون اكثر الملتزمين بنزع السلاح من مبدأ واجبين، الاول هو الامتثال لتوجيهات المرجعية الدينية التي اصدرت فتوى الجهاد الكفائي وهي التي تنادي بضرورة الانضباط لقانون الدولة، والواجب الثاني ان عليها ان تنصاع لقانون الحكومة المحلية في النجف “.واوضح الشمري ان ” الحكومة المحلية قادرة على الزام المواطنين بقانون الدولة لكن مع الاسف هذه القوانين لا تفعّل بسبب محاباة المسؤول الحكومي الذي يتخوف من خسارة الاصوات في الانتخابات المقبلة “.داعيا الى حصر السلاح بيد الدولة وعدم اعطاء الحق لعشيرة او حشد او ميليشيات بحمل السلاح لمنع تنامي ظاهرة الجريمة في البلاد .

مقالات ذات صله