الميناء والنجف يبحثان عن الفوز الضائع والطلبة يستقبل زاخو على ملعب الشعب الدولي

محمد خليل

تنطلق منافسات الجولة السابعة عشر من المرحلة الثانية للدوري العراقي الممتاز لكرة القدم، بإقامة ثلاث مباريات، حيث يواجه نادي الطلبة ضيفه زاخو على ملعب الشعب الدولي، فيما سيكون ملعب النجف مسرحاً لمباراة أصحاب الأرض امام الميناء، اما ملعب القوة الجوية سيحتضن مباراة الحدود والكهرباء.
السفانة وجهاً لوجه أمام غزلان البادية
من أبرز مباريات هذه الجولة، هي مواجهة الميناء امام مستضيفه فريق النجف على ملعب الأخير في مباراة تحمل في طياتها الكثير من الاثارة والندية بين الفريقين.
فريق السفانة مازال يبحث عن استقرار النتائج التي فقدها هذا الموسم، فهو فقد نغمة الفوز في المباريات الثلاث الأخيرة في الدوري، ولعل أسباب هذا الترنح في النتائج هو عدم استقرار الكادر التدريبي وكذلك هجرة اللاعبين أمثال علي حصني ونور صبري واحمد ياسر.
اما فريق النجف فوضعه أكثر تعقيداً من الميناء، فالفريق الذي كان نداً لجميع الأندية الجماهيرية تراجعت نتائجه بصورة مخيفة، فهو لم يحقق في اخر 10 مباريات سوى 9 نقاط فقط.
مواجهة اليوم ستكون مثيرة بكل المقاييس، ومن المرجح ان يلعب من دون تحفظ، نظراً لحاجة الفريقين الماسة للفوز.
ويحتل فريق الميناء المركز السادس برصيد 57 نقطة، فيما يستقر فريق النجف في المركز التاسع برصيد 48 نقطة.
الانيق يسعى الى مصالحة جماهيره
مع اقتراب نهاية الموسم المخيب للآمال بالنسبة لجماهير الطلبة، يحاول المدير الفني حبيب جعفر تحقيق أكبر قدر من الانتصارات من اجل مصالحة الجماهير الغاضبة على عمل الإدارة ونتائج الفريق.
مباراة اليوم ستكون امام زاخو الجريح على ملعب الشعب الدولي، حيث يأمل من خلالها الطلبة بحصد النقط الثلاث لتحقيق الفوز الثاني على التوالي، بعد الانتصار الأخير على النجف بثلاثة اهداف لهدفين.
حظوظ الطلبة بالفوز كبيرة جداً، لاسيما وان الفريق استطاع الفوز في مباراة الذهاب هناك في زاخو بأربعة اهداف لثلاثة، اذ ستكون فرصة مناسبة للطلاب بأن يسعد جماهيره بفوز ثانٍ على التوالي.
فيما سيحاول زاخو رد الدين للأنيق والفوز عليه في بغداد، وبالرغم من النتائج المتراجعة وترتيب الفريق المتأخر في سلم الترتيب، إلا ان أبناء الخابور قادرين على خطف الفوز من فريق فقد بريقه في الموسم الحالي.
ويحتل فريق الطلبة المركز السابع برصيد 50 نقطة، بينما يقف زاخو في المركز السادس عشر برصيد 22 نقطة.
الكهرباء يواجه الحدود بـ “فولتية” عالية
سيكون ملعب القوة الجوية مسرحاً لمواجهة فريق الحدود بضيفه الكهرباء في موقعة المناطق الدافئة.
الهدف المشترك بين الفريقين هو الابتعاد عن ذيل الترتيب، وبالفعل نجحا في ذلك حيث يحتل فريق الحدود المركز الحادي عشر برصيد 38 نقطة، ويخلفه بخمس نقاط فريق الكهرباء الذي يحتل المركز الثالث عشر.
الامر المثير للاهتمام في الآونة الأخيرة، والذي لم تسلط عليه الأضواء، هو مدرب الكهرباء عباس عطية، الذي يقدم فريقه عروضاً رائعة في الآونة الأخيرة، لاسيما بفوزه في آخر ثلاث مباريات على التوالي على فرق السماوة ونفط ميسان والكرخ، حيث يطمح الى اكمال السلسلة الناجحة في مباراة اليوم امام الحدود، الطامح بتحقيق الانتصار الثاني على التوالي بعد فوزه الأخير على زاخو.

مقالات ذات صله