المنشد : الفن الحالي يسير في طريق لايمت للغناء العراقي بصلة

حوار –هيفاء القره غولي

عائد المنشد عرف بفنه المميز الذي واجه الكثير من المصاعب في بداياته يروي لنا محطات مشواره الفني عبر حوار مع (الجورنال)

*حدثني عن بداياتك الفنية ؟

بداياتي كانت مختلفه بعض الشيء عن اقراني الفنانين .. فقد كنت وحيد في مشواري الفني بنيت نفسي بنفسي مع عودي كان رفيق بداياتي الشاعر المرحوم طالب السوداني وكانت معظم اغنياتي الاولى من كلماته .. تعلمت الة العود بجهود ذاتيه فلم يكن لي مدرس مباشر وحملت هذا العود في الاماسي الثقافيه حتى اطلقو عليا مطرب المثقفين وللاسف هذا اللقب بدل ان يكون وسام اتشرف به يرفع من شأني وجدت اني انحسر اعلاميا في المحافل الثقافيه فقط .. ثم كانت البدايه الرسميه في الاعﻻم العراقي حيث سمعني الناقد الكبير عادل الهاشمي وقدمني للاذاعه والتلفزيون ومنحت اجازه كمطرب وملحن واحتفل بي مشكورا الاستاذ حسن الشكرجي وساعدني هو الاستاذ صباح الربيعي .. اول اغنياتي للتلفزيون كانت رحلة حياتي للشاعر ابو وليد  واحبك صحيح للشاعر طاهر سلمان .. طبعا لي اغنيات كثيره قبل هاتين الاغنيتين ولكن للتلفزيون الرسمي هم اول الاغاني .

*في بداية مشوار اي فنان هناك صعوبات ماهي الصعوبات التي واجهت عائد المنشد ؟

اكثر الصعوبات لي في بداياتي كانت معارضة ابي الله يرحمه لدخولي محفل الفن وكنت احتار اين اخبأ العود .. والصعوبه الثانيه هي اختياري لكلمات اغنياتي والحاني كنت اسبح عكس التيار واقدم اعمال مختلفه ك كلمه وكلحن يصعب على المتلقي العادي استيعابها من اول مره . من حيث المفرده والصوره الشعريه  وخاصه ان معظم اعمالي في بداياتي كانت قصائد بالفصحى لكبارشعراء العراق والوطن العربي مثل  بدر شاكر السياب وعبد الوهاب البياتي  ونازك الملائكه ونزار قباني وفارةق جويده  ومحمود درويش  . اما بالنسبه للعاميه فغنيت لكاظم الكاطع وكريم العراقي وطاهر سلمان وعريان السيد خلف وضياء الميالي وعدنان هادي وطالي السوداني وماجد عوده وغيرهم …اما الصعوبه الثالثه في الحرب والغيره من الاخرين بسبب موهبتي السابقه لاونها ..واستمرت الحرب الخفيه والمعلنه منذ بداياتي وحته هذه اللحظه ..مع اني محبوب على المستوى الانساني لكن فنيا لاحد يطيق ان يتقرب فني من دائرة ملعبه .

*بمن تأثرت في مجال الفن ؟ومن هو قدوتك ؟

تأثرث من العراق بمطربي الاغنيه السبعينيه قحطان العطار  و فؤاد سالم  وحسين نعمه  وفاضل عواد  قدوتي في الفن عبد الحليم حافض  .تعلمت من فريد الطرش في الة العود بشكل غير مباشر ومثلي في التلحين طالب القره غولي من العراق  وبليغ حمدي من مصر .. وطبها اسمع موسيقى العالم العربي والعالمي في معضم اوقات حياتي .

*ماهي نظرتك للفن في الوقت الحالي ؟

الحقيق وبلا مجامله فناني الجيل الحالي يسيرون في طريق لايمت بصله للغناء العراقي الاصيل  والاغنيه العراقيه ذات الطابع الابداعي والحس العراقي المميز والمتشعب في الاغنيه العراقيه باستثناء بعض الفنانين  منهم  ماجد المهندس وعلي بدر وفنان شاب لم ياخذ فرصته بعد بشكل جيد اوس رعد هو يذكرني في بداياتي ..والحقيقه  انا لا الوم احد لان طريقي في الفن العراقي صعب ولا يمت بصله للتجاره الفنيه .

*ماهي ابرز اعمالك ؟

ابرز اعمالي .. عالم اناني .. التي فازت بمهرجان القاهره الدولي للاغنيه من كلمات  عبد مهدي الغزي  ..  وقصيدة ..نديم الليل .. للشاعر كريم العراقي  وقصيدة .. من انت .. للشاعر ضياء الميالي وقصيدة .. يوميات رجل مهزوم .. للشاعر نزار قباني   واغنية .. حاير .. الشاعر مثال المجهول واغنية .. فرح محبوبي .. للشاعر مسعد المسعود  .. واغنية .. معقوله .. وقصيدة .. لو انبأني العراف.. للشاعره لميعه عباس عماره واعمال كثيره اخرى منها  مصور ومنها غير مصوره اعمالي القادمه ستكون مفاجأه للجمهور لانها تواكب العصر لكن بحرفيه وشروط فنيه عاليه منها اني الك  للشاعر محمد الحساني .. وهاي دنيا للشاعر سلام العنزي  .. واغنيه للشاعر عدنان هادي  واغنيتين مفاجأه جدا  من الحاني وكلماتي 1وهناك رحله

 للاردن ومصر وتونس للمشاركه باعمال جماعيه .

رأيك بلأغاني الجديدة

وهل المعروف عني اني لا اجامل مهما كلفني الامر  الفن الحالي في حاله بائسه جدا مختلط مع بعصض لاتعرف الاغنيه العاطفيه من الوطنيه او  من اللطميه او  مما شابه من المطروح والغريب انه متشابه في اللحن والكلام والتوزيع .. الفن الان لايسير بالمسار الصحيح على الاطلاق والعكس تماما فهو يسير الى الهاويه . ولكن الفنان الحقيقي والمبدع الحقيقي موجود  وسيتصدى لهم في اي وقت ليعري فنهم الهزيل الذي لايليق ببلد الحضارات العراق .

ماهي مقومات الفنان الناجح برأيك ؟

مقومات الفنان الناجح  في العرف الفني الصحيح  واضحه .. الصوت الجميل الاحساس في الغناء الاخنيار المدروس للكلمه واللحن  الذكاء    يعني ذكاء .. صوت جميل .. احساس …  وممكن نضيف الشكل في الوقت  الحالي .

مقالات ذات صله