المنتخب الوطني يواجه الصين في مواجهة مصيرية بكأس آسيا لكرة السلة

محمد خليل

يخوض المنتخب الوطني لكرة السلة، اليوم، مواجهة صعبة امام نظيره الصيني في الجولة الثالثة من بطولة كأس آسيا المقامة منافساتها في العاصمة اللبنانية بيروت.
المنتخب الوطني خاض مباراتين في البطولة حتى الان، حيث انتصر في المباراة الأولى امام المنتخب القطري بنتيجة 75-66، لكنه اخفق في المواجهة الثانية امام المنتخب الفلبيني حيث خسر بنتيجة 84-68.
بداية قوية للمنتخب العراقي مع انطلاقة المباراة، إذ تقدم 7-4، لكن سرعان ما استوعب المنتخب الفيليبيني هذه الفورة وعادله 9-9 في منتصف الربع الأول، ومن ثم تقدم عليه 13-11 مع تميز للاعبه نوروود غابي، لتبقى النتيجة متقاربة حتى نهاية الربع الأول الذي شهد تميزا أيضا لكيفن غالواي مجنس المنتخب العراقي ليسمح لمنتخبه العراقي بإنهاء الربع الأول متقدما 19-17.
وأكمل المنتخب العراقي صحوته في الربع الثاني، فتقدَّم في منتصفه بفارق 7 نقاط 27-20، وتميز منه كيفن غالواي الذي عرف كيف يسير أمور فريقه في هذا الربع، بينما ساد الضياع على اداء المنتخب الفيليبيني لدقائق عدة، قبل أن يتدارك مدربه فنسنت رييس الأمور ويطلب وقتا مستقطعا يتم بعده تسكير فارق النقاط الـ 7 وتتعادل النتيجة بعدها 29-29 قبل دقيقتين من نهاية الربع، ومن ثم ينجح المنتخب الفيليبيني بالتقدم 32-29، وإنهاء الربع الثاني متفوقا (32-31).
بداية سريعة للربع الثالث، تناوب فيه المنتخبان تسجيل السلات، فبدأ بتفوق بسيط للفيليبينيين الذين تقدموا بفارق 5 نقاط (40-35)، بعد مرور 3 دقائق على بدايته، قبل أن يسيطر المنتخب الفيليبيني كليا على مفاصل الربع الثالث ويتقدم بفارق كبير وصل إلى 19 نقطة 54-35 قبل نهاية الربع بدقيقتين أمام أعين وحيرة المدرب العراقي “التونسي” مصطفى درين الذي وقف عاجزا امام انقاذ فريقه، لينتهي هذا الربع الثالث الدراماتيكي بالنسبة الى العراقيين بتأخرهم بفارق 20 نقطة بنتيجة 40-60.
وأكمل المنتخب الفيلبيني سيطرته على المباراة مع بداية الربع الأخير، الذي بدا فيه العراقيون أنهم استسلموا مع وصول الفارق إلى 21 نقطة بعد مرور ثلاث على انطلاقه، فاستمر الفارق يتراوح بين الـ17 والـ 21 نقطة في منتصف الربع الأخير، من دون ان نشهد ردة فعل عراقية لينتهي اللقاء بفوز ثان للفيليبين على العراق بنتيجة (84-68).
وكان كيفن غالواي أفضل مسجل في المباراة برصيد 23 نقطة، فيما سجل تيرينس روميو من ناحية المنتخب الفيليبيني 17 نقطة مع تمريرتين حاسمتين، وأضاف زميله كريستيان كارل 16 نقطة.
وبعد المباراة قال مدرب العراق مصطفى دارين: “المنتخب الفيليبيني قوي ومنافس وقد هزم الصين بمباراة نارية. نأمل في عودة الفريق العراقي إلى السكة الصحيحة والفوز على المنتخب الصيني”.
وتصدر المنتخب الفلبيني بهذا الفوز مجموعته برصيد 4 نقاط، من الفوز على العراق وقبله الصين، فيما تجمد رصيد المنتخب الوطني عند نقطتين حصدهما من الفوز على قطر في الجولة الأولى.
وفي المباراة الأخرى من المجموعة الثانية، سيواجه متصدر الترتيب منتخب الفلبين نظيره القطري في مواجهة تحمل في طياتها الكثير من الاثارة.
وفي المجموعة الأولى ستقام مباراتين ايضاً، حين يواجه المنتخب الإيراني نظيره الأردني، فيما سيلاعب المنتخب السوري نظيره الهندي.
وفي الجولة الماضية، خسرت سوريا أمام إيران (63-87) اليوم الجمعة بالجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى ببطولة كأس آسيا لكرة السلة للرجال المقامة في لبنان.
جاءت نتائج الفترات لصالح المنتخب الإيراني (28-20)، و(24-12)، و(18-19)، و(17-12).
لم يجد منتخب إيران صعوبة في تحقيق الفوز بعدما سيطر على مجريات الأمور منذ البداية وحتى النهاية، فيما فشلت كل محاولات سوريا في إيقاف التفوق الإيراني، ووضح فارق الإمكانات الفنية بين لاعبي المنتخبين.
كانت مباريات الجولة الثانية من البطولة أسفرت عن خسارة قطر والعراق أمام الصين والفلبين على الترتيب، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثانية، فيما فازت الأردن على الهند، ضمن المجموعة الأولى.

مقالات ذات صله