اخــر الاخــبار

المملكة المتحدة تساهم بـ 5.2 مليون دولار لإعادة استقرار العراق

وكالات ـ متابعة
أعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، الاثنين، عن مساهمة حكومة المملكة المتحدة بمبلغ إضافي قدره 5.2 مليون دولار أميركي لمشروع إعادة الاستقرار في العراق.
وقال البرنامج الاممي في بيان اطلعت عليه «الجورنال» ان “المشروع يساعد بإعادة الاستقرار، وفق أولويات تحدّدها الحكومة العراقية والسلطات المحلية، في الإسراع في إعادة تأهيل البنى التحتية العامة، وتقديم منح إلى المؤسسات الصغيرة”.
واضاف “كما يعزز المشروع قدرات الحكومات المحلية، وتشجيع العمل المدني والمصالحة المجتمعية، إضافة إلى توفير فرص عمل قصيرة المدى عبر برامج الأشغال العامة”.
وقالت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، ليز غراندي إنّ “حجم الدمار غربي الموصل هو الأسوأ في العراق، فقد تضرّرت 38 منطقة، بينها 15 مدمّرة تقريباً”.
واضافت “هناك حالياً أكثر من 300 مشروع قيد التنفيذ لإعادة الاستقرار إلى الموصل، بينها نحو 70 مشروعاً غربي الموصل..، لكن ذلك ليس سوى البداية. فهناك كمّ هائل من العمل الذي يحتاج إلى إنجاز سريعاً”.
من جانبه قال المتحدث باسم السفارة البريطانية لدى العراق “كانت شجاعة الشعب وقوات الأمن العراقيين والتزامهما عاملاً حاسماً في هزيمة “داعش” في الموصل”.
واضاف “علينا اليوم التنبّه للتحديات السياسية والاقتصادية والإنسانية العاجلة المرتقبة”.
وبين “تدلّ هذه المساهمة الإضافية في مشروع إعادة الاستقرار التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على أنّ المملكة المتحدة سوف تواصل دعم العراق في مسيره نحو التعافي”.
ويعمل مشروع إعادة الاستقرار، الذي انطلق في حزيران 2015، في مناطق محرّرة حديثاً في محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى وديالى وكركوك. وهناك أكثر من 1100 مشروع منجز أو قيد التنفيذ في 23 موقعاً. ومنذ بداية الأزمة، عاد أكثر من مليوني شخص إلى ديارهم.

مقالات ذات صله