المشاريع الاستثمارية البغدادية.. توقف مشروط بانتظار السيولة

بغداد – فادية حكمت
قال رئيس هيئة استثمار بغداد شاكر الزاملي في حديث خاص للجورنال “إن هيئة الاستثمار تستقبل المشاريع التي تكون ممولة من القطاع الخاص وليس من الدولة، أما المشاريع الخدمية كالاكساء وخدمات المجاري، وشبكات المياه فتقوم بها امانة بغداد، في داخل واطراف العاصمة، لافتا الانتباه الى ان تلك المشاريع بحاجة الى تخصيص الاموال داخل الموازنات وفي ظل الازمة المالية توقفت العديد من المشاريع الخدمية والترفيهية في العاصمة واطرافها ” .

وأضاف “ان المناشدات من قبل مجلس المحافظة للحكومة بصرف المخصصات لكونها موجودة في الموازنة لتقديم خدمة للمواطن في ما يخص الاكساء وشبكات المياه والصرف الصحي ، في الاطراف الستة للعاصمة، وان قلة السيولة تساهم ببطء صرف المستحقات المالية للمشاريع المقدمة .

وتابع “ان الخطط الاستراتيجية اليوم وضمن سياسية الاصلاح تدفع بالقطاع الخاص الى نيل اكبر جزء من المشاريع الاستثمارية ليتم رفع عبء كبير عن الدولة بالاخص الدفع والصرف المالي لان القطاع الخاص يملك سيولة نقدية تساعد في انجاز المشاريع باسرع وقت واقل كلفة، لافتا الانتباه الى ان المشاريع التي يأخذها القطاع الخاص على عاتقه هي مشاريع تدر ربحاً بعد انجاز المشروع فالقطاع الخاص لا يدخل مشاريع غير مربحة اما المشاريع الخدمية فهذه من اعمال الدولة لكونها مشاريع تحتاج اموالاً كبيرة .

واشار الى ان مجلس المحافظة يملك مشاريع مختلفة كالقطاع الصحي والخدمي والقطاع الصناعي والقطاع السياحي والتعليمي والترفيهي والزراعي ، مبينا الى ان هناك ما يقرب من 50% من تلك المشاريع موجودة على الارض وقد وفرت المشاريع الاستثمارية ما يقرب من 30 الف فرصة عمل حتى الان واكثر من 16 مشروعاً اسكانياً وتم التسكين باغلب تلك المشاريع كمجمعات الزهور واليمامة “.

ولفت الزاملي النظر الى قرب افتتاح اكبر مركز تجاري في العاصمة بغداد هو مول بغداد في الحارثية الذي يحتوي على فندق ومركز تجاري ومجمع طبي، كما أن بابلون مول في طريقه للافتتاح ومول زيونة نهاية شهر رمضان والعمل جارٍ على افتتاح مستشفيات في القريب العاجل “.

من جهتها قالت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية ميثاق الحامدي في حديث خاص (للجورنال ) “ان رئاسة الوزراء تستقبل اي مقترح من اي وزارة او محافظة ويتم التداول به من خلال اجتماع العبادي كل يوم ثلاثاء، ويتم التصويت عليه من قبل الوزراء او مجلس الوزراء ، لافتا الانتباه الى ان العراق قد اتفق سابقا على ما يعرف بالاستثمار والدفع بالاجل لكنه سيكبل الموازنة الاتحادية مبالغ مالية عالية جدا .

واضافت “ان القطاع الخاص متعاون جدا وبضمن السياقات التي تم وضعها للاستثمار لكن المشاريع واعادة الاعمار اوصلتا الحكومة الى دين للقطاع الخاص بمبالغ مالية عالية، وعدم وجود السيولة والازمة المالية جعلت الدولة لا تملك امكانية تسديد تلك الديون ومن ثم قوضت الفرص في اخذ المزيد من المشاريع الاستثمارية “.

وتابعت الحامدي ” أن لجنة الاقتصاد اقرت تعديلات كثيرة على قوانين الاستثمار المحلي والاجنبي وان اي خرق في بنود تلك القوانين فإن العراق يلجأ الى المحاكم المحلية والاجنبية لضمان حق الطرفين في الذهاب للقضاء، وقد قمنا بخطوة القروض السكنية كي نساعد في امكانية التملك للشقق السكنية من قبل المواطن ، لافتا الانتباه الى ان العراق اخذ العديد من القروض الدولية لاغراض الصناعة والزراعة والمشاريع الاسكانية لكن لاجدوى من تلك القروض بسبب البيروقراطية والفساد المالي” .
واعربت محافظة بغداد قي وقت سابق عن استعدادها لتنفيذ مشاريع خدمية في عدة مناطق في الاطراف بعد موافقة رئيس الوزراء حيدر العبادي وصرف التخصيصات”.

وقال المحافظ عطوان العطواني، في بيان صحفي ان المحافظة على استعداد تام لتنفيذ مشروع اكساء المحمودية حال صرف التخصيصات خصوصا بعد موافقة رئيس الوزراء على تنفيذ خمسة مشاريع مهمة في مناطق الاطراف من ضمنها اكساء القضاء
واضاف، ان المحافظة ماضية نحو تنفيذ اهم المشاريع الخدمية في مناطق الاطراف، لاسيما في مجال الاكساء والمجاري والماء، جاء ذلك خلال جولة ميدانية قام بها المحافظ في قضاء المحمودية شملت مبنى القضاء والمجلس البلدي ومستشفى المحمودية العام والسوق الشعبي وعقد اجتماعات امنية ولقاءات بالاهالي.

وعقد المحافظ، بحسب البيان، اجتماعا امنيا بقيادات القضاء من اجل بحث الخطط الامنية الكفيلة بتوفير الحماية للمواطنين وتقديم مختلف التسهيلات التي تسهم في عملية انسيابية المرور من المحمودية واليها.
وتابع البيان، كما التقى المحافظ وجهاء وشيوخ وممثلي القضاء للاطلاع عن كثب على متطلباتهم وتقديم مختلف اشكال المساعدة والوقوف على المشاكل الخدمية والايعاز بوضع الحول المناسبة لها.

مقالات ذات صله