المستشفيات الحكومية واجهت ليلة “عصيبة” لإجبارها على إصدار شهادات وفاة لأشخاص لم يقتلوا في التظاهرات

بغداد- الجورنال
كشفت مديرية صحة محافظة بغداد٬ عن تعرض أطباء إلى تهديدات لإصدار شهادات وفاة “مزورة” لاشخاص على أنهم أصيبوا خلال تظاهرات السبت viagra pfizer 25 mg.

ونقل مصدر امني عن المديرية قولها٬ إن “هناك جماعات مسلحة تهدد الأطباء وتجبرهم على إصدار شهادات وفاة مزورة بادعاء إنهم أصيبوا بطلق ناري خلال التظاهرات”.

وحذّر المصدر كل من تسول له نفسه بتهديد الأطباء بإجراءات رادعة”٬ مؤكداً أنه “ستتم ملاحقة من قام بتهديد الأطباء”.
وكانت تظاهرات واسعة خرجت السبت٬ في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد, للمطالبة باستقالة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، بينما سقط عدد من المصابين أثناء التظاهرات.

الى ذلك كشفت قيادة عمليات بغداد مصرع واصابة 8 من منتسبيها خلال تظاهرات السبت٬ مشيرة الى العثور على اسلحة وسكاكين لدى المتظاهرين٬ فقد اعلن محافظ بغداد علي التميمي٬ السبت٬ مصرع اربعة متظاهرين واصابة 320 اخرين خلال التظاهرة التي شهدتها بغداد.

وعلى اثرها أمر القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتحقيق في الاصابات التي حصلت في الاجهزة الامنية والمتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد.

الى ذلك دعا رئيس مفوضية الانتخابات العراقية سربست مصطفى٬المحتجين على نتائج الإنتخابات التي سبق أن أشرف عليها مجلس المفوضية الحالي٬ إلى رفع دعاوى قضائية للطعن فيها٬ لافتًا النظر إلى أن تحشيد الشارع ضد المفوضية أمر يثير الاستغراب.

وقال مصطفى إن “اللجوء إلى الشارع واستنفار الجماهير بهذه الصورة من قبل أتباع التيار الصدري يظهران المفوضية وكأنها هي سبب مشاكل العراق وهو أمر يثير الاستفهام والاستغراب”.

وتساءل مصطفى٬” لماذا هذه الحشود في هذا التوقيت بالذات٬ هل هو بسبب تحديد الحكومة 16 أيلول المقبل موعداً لانتخابات مجالس المحافظات” مؤكداً أن “المفوضية لن تكون أبًدا طرفاً في أي صراع سياسي قائم”.وتابع متسائلاً “أم أن استنفار الشارع العراقي٬ هو نتيجة توجه المفوضية نحو استحداث أساليب وإجراءات تنهي التصويت المتكرر وتحد من تشويه إرادة الناخب كما حدث في الانتخابات الماضية؟”. وعزا رئيس المفوضية أسباب خروج المتظاهرين إلى “التشويش على الناخب العراقي٬ ورمي تبعات الفشل في إدارة مفاصل الدولة على المفوضية”.

مقالات ذات صله