المرجع السيستاني: العراق يرفض أن يكون محطة لتوجيه الأذى لأي بلد آخر

بغداد – الجورنال

أكد المرجع الديني السيد علي السيستاني، الأربعاء، أن العراق يرفض أن يكون محطة لتوجيه الأذى لأي بلد آخر، فيما دعا إلى حصر السلاح بيد الحكومة والوقوف بوجه التصرفات الخارجة عن القانون.

وقال السيد السيستاني في بيان لمكتبهعقب لقائه الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة بعثتها في العراق جينين هينيس بلاسخارت، إن “العراق يطمح الى ان تكون له علاقات طيبة ومتوازنة مع جميع دول الجوار وسائر الحكومات المحبة للسلام على اساس المصالح المشتركة من دون التدخل في شؤونه الداخلية او المساس بسيادته واستقلاله، كما انه يرفض أن يكون محطة لتوجيه الأذى لأي بلد آخر”.

وشدّد السيستاني على “ضرورة تطبيق القانون على جميع المواطنين والمقيمين بلا استثناء وحصر السلاح بيد الحكومة والوقوف بوجه التصرفات الخارجة عن القانون ـ ومنها عمليات الاغتيال والخطف ـ ومحاسبة فاعليها بقطع النظر عن انتماءاتهم الفكرية والسياسية”.

مقالات ذات صله