المرجعية: لا اتصال مع العبادي ولهذه الاسباب رفضنا نفي المرجع البحريني عيسى قاسم إلى النجف

النجف الاشرف- الاء الشمري
اكد مصدر مقرب من المرجعية الدينية في النجف الاشرف أمس الاثنين ان رئيس الوزراء حيدر العبادي لم يشاور المرجعية الدينية بشأن المرجع البحريني الى العراق لانها لا تملك اي اتصال مع السياسيين بما فيهم رئيس الوزراء حيدر العبادي.

واضاف المصدر في تصريح خاص لـ(الجورنال)ان ” المرجعية الدينية رفضت ابعاد قاسم وانها تنأى بنفسها عن التدخلات بالشؤون الداخلية لدولة البحرين في قضية اقتحام القوات البحرينية لمنزل الشيخ عيسى قاسم في الدراز.وبين المصدر ان ” الشيخ حامل للجنسية البحرينية ويوجد خلاف بينه وبين حكومته لذا لا يمكن التدخل في هذا الامر لانها تعده شأناص داخلياً “.

واشار المصدر الى ان ” المرجعية تدعو الحكومة البحرينية الى مراعاة العلماء فهم يمثلون الصفة الفقهية والشرعية في البلاد “.واكد ان ” المرجعية ليس لديها خط اتصال مع اي سياسي في العراق بما فيهم رئيس الوزراء لكن قرار العبادي جاء متوافقا مع راي المرجعية لانه الإجراء الصحيح” ومن دون تنسيق مسبق بينهما.

وكان النائب عن دولة القانون٬ جاسم محمد جعفر قد اكد في وقت سابق أن “قرار الرفض جرى بالتشاور واستشارة المرجعية الدينية”٬ لافتا النظر إلى أن “الرفض العراقي جاء لعدة اعتبارات ابرزها رفض اضطهاد المكونات الدينية والشخصيات العلمائية في بلدانهم”.

وقالت قناة الميادين٬ في وقت سابق من الاسبوع الماضي٬ ان العبادي رفض طلباً بحرينياً قُدم اليه من قبل السلطات البحرينية بابعاد الشيخ عيسى قاسم الى العراق٬ مبينة ان البحرين توسطت الى العبادي عبر شخصيات دبلوماسية لكن العبادي رفض ابعاد قاسم الى العراق.

مقالات ذات صله