المالية النيابية: 100 مليار دولار الديون على العراق وما اعلنه مجلس الوزراء ليست الحقيقة

بغداد – الجورنال

كشفت اللجنة المالية النيابية، اليوم الاربعاء، أن حجم الديون على العراق بلغت 100 مليار دولار، مبينة ان حجم المديونية التي اعلنها مجلس الوزراء أمس بـ 5.6 ترليون دينار ليست الحقيقة الان وانما عن حالية ولكن لدينا ديون داخلية وخارجية واخرى متراكمة.

وذكرت عضو اللجنة ماجدة التميمي في تصريح صحفي اطلعت عليه (الجورنال)، ان “إتجاه الحكومة ماضٍ الى تخفيض الانفاق وهذا شيء جيد وإيجابي ولكن نأمل ان تقوم سوية مع البرلمان بخطوات اعداد الموازنة ويكون هناك تخفيضات اخرى في الانفاق لوجود صرف غير مبرر في كثير من النفقات السلبية وهذا ليس لانتقاد الحكومة وانما لتصحيح المسارات”.

وأضافت انه “بالتأكيد سنطرح الحلول حتى تستطيع الحكومة تخفض الانفاق ولا نلجأ الى مزيد من الديون التي غرق فيها العراق ووصلنا بها الى نقطة الصفر قبل اتفاقنا مع دول نادي باريس وهذا لا يجوز ويشير الى ان هناك سياسيات مالية ونقدية خاطئة في البلد يجب ان تصحح”.

واشارت الى ان “العراق مطلوب الآن أكثر من 100 مليار دولار كديون داخلية وخارجية متراكمة”، مشيرة الى ان “حجم المديونية التي اعلنها مجلس الوزراء أمس بـ 5.6 ترليون دينار ليست الحقيقة الان وانما عن حالية، ولكن لدينا ديون داخلية وخارجية واخرى متراكمة”.

وبينت عضو اللجنة ان “البرلمان لم يتسلم لحد الان مشروع قانون الموازنة المالية العامة للدولة لعام 2017″، مشيرة الى انه “تم تحديد سعر برميل النفط في الموازنة بـ 42 دولاراً وكنا نفضل ان يكون 40 دولاراً على الاقل لعدم المخاطرة ونكون في الجانب الآمن مع تقلبات السوق”.

وكان مجلس الوزراء، وافق في جلسته أمس الثلاثاء، على تعديل مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2017، ليكون سعر برميل النفط 42 دولارا، ويكون سقف التصدير 3 ملايين و750 الف برميل يومياً، وتخفيض النفقات الى 90.224 ترليون دينار (77 مليار دولار)، وان يكون حجم المديونية 5.608 ترليون دينار.انتهى3

مقالات ذات صله