المالكي: يجب العمل على إستقرار العراق والحفاظ على سيادته

بغداد – الجورنال

اكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي على ضرورة العمل من اجل استقرار العراق والحفاظ على سيادته لكي لا يكون مرتعا للإرهاب الذي جاء من بقاع العالم .

وقال المالكي في كلمة له اليوم لدى حضوره المؤتمر الوطني الأول لقبيلة خفاجة في بيان لمكتبه، أن للعشائر دور مؤثر وفعال في أمن العراق وسيادته وإستقراره لاسيما أن البلد يعيش حالة من التنافس بين الخصوم المتواجدين في المنطقة الإقليمية والعالم والكل يسعى لإختراق نسيج المجتمع العراقي وإتخاذ البلد ساحة لمواجهة الآخر على خلفيات سياسية واقتصادية وطائفية في الوقت نفسه .

وأشار المالكي إلى أن العشائر العربية والكردية السنية والشيعية ومنذ سقوط النظام البائد وقفت إلى جانب الدولة بكل طاقتها وكانت أحد أعمدة بناء وإستقرار البلد لما تضمنه من علماء ومفكرين وضباط وباتت وحدة وحجر أساس في بناء البلد ، مبيناً أن الجميع يسعى لعراق آمن مستقر مستثمر لثرواته خدمة لأبنائه لما يحويه البلد من قدرات وإمكانات وعدم الدخول في خصومات مع أحد ورفض أية تدخلات في شؤونه الداخلية.

واشاد  بالدور المشرف للعشائر الوطنية العراقية ومواقفها الداعمة لجميع الثورات والإنتفاضات التي قادتها المرجعية الدينية من بينها ثورة العشرين ، مشددا على أهمية الإلتزام بالدستور معتبراً أنه لا إستقرار ولا أمن ولا ديمقراطية ولا إنتخابات وإستثمار لقدرات العراق من دون الإلتزام بالدستور.

مقالات ذات صله