الكويت تستضيف اجتماعاً لإعادة إعمار العراق مطلع 2018

بغداد – خاص
رحب المبعوث الأميركي الخاص للتحالف الدولي بريت ماكغورك بإعلان دولة الكويت نيتها استضافة اجتماع لاعادة اعمار العراق على المدى الطويل مطلع العام المقبل.

وقال ماكغورك في كلمة بافتتاح لقاء مجموعة العمل المصغرة للدول الأعضاء في التحالف الدولي ، ان “شريكتنا في التحالف دولة الكويت وبدعوة من امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح ستستضيف اجتماعا لاعادة اعمار العراق على المدى الطويل مطلع العام المقبل ونحن نرحب بهذه المبادرة المهمة”.

ولفت الانتباه الى ان اعادة الاعمار على المدى الطويل ستكون محور الاجتماع في الكويت بعد تحديد الحكومة العراقية “لاحتياجاتها ذات الاولوية”.

وبحث اللقاء الذي شاركت فيه دولة الكويت جدول أعمال المؤتمر الذي سيعقده التحالف في الأسبوع المقبل لمناقشة الأولويات التي تساعد في البناء على التقدم الذي تم إحرازه في مدينتي الموصل العراقية والرقة السورية.

وتوجه ماكغورك في كلمته بالتهنئة الى العراق على استعادة مدينة الموصل من داعش عاداً ان القوات العراقية التي دربتها قوات التحالف هزمت داعش) في المعارك كافة “وباتت الآن فخرا للعراق”.

وكشف عن ان نحو مليوني عراقي كانوا قد فروا من الموصل عادوا الآن الى منازلهم لاستئناف حياتهم ضمن مجتمعاتهم، مؤكدا ان معدلات العودة في بيئة خرجت للتو من صراع غير مسبوقة تاريخيا وهي تشكل دليلا قويا على العمل الجيد الذي قمنا به كتحالف من خلال العمل سويا”.

إلا ان المبعوث الأميركي رأى ان المعركة في العراق لم تنته بعد، وان التركيز تحول الآن الى تحرير المناطق المتبقية التي لا تزال خاضعة لسيطرة داعش مشددا على “اننا سندعمهم في حملتهم العسكرية وما يليها في مجال الأوضاع الانسانية والاستقرار والحوكمة”.

واضاف “لهذا السبب نحن هنا والولايات المتحدة تطلب الآن ان يحدد كل عضو من ائتلافنا مجالات جديدة يمكن ان يساهم فيها” مشيرا الى أنه في اجتماعات مجموعة العمل ناشدت الأمم المتحدة الحصول على ما قيمته 1.3 مليار دولار لمقتضيات الأمن والاستقرار بعد داعش.

مقالات ذات صله