“الكونميبول” يقرر استخدام تقنية الفيديو في كأس الليبرتادوريس

أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، أنه سيتم الاستعانة بتقنية الفيديو رسميا، في الدور قبل النهائي والمباراة النهائية ببطولة كوبا ليبرتادوريس.
وفتح الاتحاد القاري استقبال العطاءات لتوفير الخدمة، خلال المباريات الست الأخيرة بالبطولة القارية للأندية.
ويجب أن يكون مقدم الخدمة قادرا على خدمة الدول العشر الأعضاء في الكونميبول، ولديه خبرة في تنفيذ نظام تقنية الفيديو للاتحاد الدولي (فيفا)، والمجلس الدولي لكرة القدم (إيفاب)، واتحادات دولية أخرى، أو اتحادات محلية.
ومنذ بطولة كوبا أمريكا التي أقيمت العام الماضي، يطور الكونميبول في الاختبار والتنفيذ التدريجي لتقنية الفيديو، لدعم الحكام من أجل اتخاذ القرار المناسب، والحد من الأخطاء وتعزيز اللعب النظيف.
وسبق أن وافق مندوبو الأندية الـ16، التي تأهلت للأدوار الإقصائية بكأس ليبرتادوريس، والفرق التي صعدت للدور الثاني في بطولة أندية أمريكا الجنوبية (كوبا سودأمريكانا)، على استخدام هذه التكنولوجيا.
وكان نادي ناسيونال الأوروجواياني، قد طالب اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية ، بعدم تعيين الحكم التشيلي، خوليو باسكونيان، لإدارة مباريات الفريق من الآن فصاعدًا، متهماً الحكم بالانحياز ضد الفريق في مباراته أمام بوتافوجو البرازيلي، ضمن فعاليات بطولة كوبا ليبرتادوريس.
ويأتي انزعاج ناسيونال من الحكم التشيلي، نتيجة عدم احتساب ضربة جزاء للفريق في الدقيقة 27 من المباراة، التي انتهت بخسارة الفريق 0/1 على ملعبه، في ذهاب دور الـ16 للبطولة.
وأعرب دييجو بولينتا، قائد فريق ناسيونال، عن انزعاجه من الحكم التشيلي، وقال: “يجب اتخاذ قرارات بشأن هذا الحكم.. ما فعله باسكونيان يعد بمثابة عدم احترام لجميع من حضروا اللقاء”
ويحل ناسيونال ضيفًا على بوتافوجو في مباراة الإياب، المقرر إقامتها يوم غد الخميس بمدينة ريو دي جانيرو.

مقالات ذات صله