الكشف عن هدر 200 مليار دينار بمشاريع وهمية في بغداد

بغداد -خاص
كشف رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض، أن “مقدار الاموال التي أهدرت على مشاريع وهمية في العاصمة بغداد لا يقل عن 200 مليار دينار.
وقال العضاض في حديث صحفي ان “هناك 46 ملف فساد احيل الى لجنة النزاهة على مشاريع كثيرة في بغداد (مشاريع البنى التحتية)، ولم نحصل على نتيجة حتى الان”.

واوضح العضاض، ان “حجم الاموال التي أهدرت في هذه الملفات لا يقل عن 200 مليار دينار”.

عضو اللجنة المالية البرلمانية “ماجدة التميمي أقرت أيضاً بأن ”معدل الأموال التي أهدرت على مشاريع وهمية خلال الأعوام منذ 2003 إلى 2014 لا تقل عن 350 مليار دولار، وأن هذه الأموال ذهبت أدراج الرياح.

التميمي أقرت كذلك بأن الحكومة ستضطر الى الاقتراض الداخلي والخارجي لتغطية ذلك العجز في الموازنة الذي تسبب فيه الفساد، ما يوّلد اخطاراً مستقبلية على العراق، وأنه لو تمت الاستفادة من الفائض المتراكم في الموازنات السابقة وتوظيف الاموال في مكانها الصحيح لما وصل العراق إلى الأزمة الحالية وسياسة التقشف وضغط النفقات التي يعيشها الآن.

وقال عضو لجنة النزاهة البرلمانية عمار الشلبي “أن هناك الكثير من الاموال تقدر بمليارات الدولارات صرفت على مشاريع وهمية في العراق مع اختفاء الدور الرقابي لمحاسبتهم، وأن الحكومة وهيئة النزاهة لم تتحرك كل منها للكشف عن مصير تلك الاموال.

وقوف جهات متنفذة وراء العصابات المنظمة لسرقة الاموال عبر الاستيلاء على المشاريع والمناقصات في عدد من الوزارات اعترف به أيضا الشلبي ، في حين أقر بأن اختفاء الدور الرقابي لهيئة النزاهة والقضاء فتح المجال لتلك العصابات لسرقة خزينة الدولة وأموال الشعب العراقي.

وكشفت لجنة الخدمات البرلمانية، عن وجود ملفات فساد في بناء عشرات المشاريع الصحية في منطقة الحسينية ومناطق شمالي العاصمة بغداد.
وقال عضو اللجنة رسول الطائي في تصريح صحفي، إن “اللجنة اكتشفت ملفات فساد في بناء مشاريع صحية في منطقة الحسينية ومناطق شمال بغداد، تمت إحالتها إلى التنفيذ خلال السنوات الماضية”.

وأشار إلى أن هذه المشاريع لا تُعرف عائديتها، هل هي إلى الوزارة أم تمت احالتها من قبل مجلس محافظة بغداد، حيث ان الطرفين يتبادلان الاتهامات بالفساد في هذه المشاريع.

وأضاف الطائي، أن “لجنته لديها مستندات عن مشاريع وهمية تمت إحالتها من دون تنفيذ خلال الحكومات السابقة، وأغلبها فيما يتعلق بالجانب الصحي بالعاصمة وسيتم التحقيق بها بصورة دقيقة بعد انتهاء العطلة التشريعية لمجلس النواب”.

مقالات ذات صله