الكشف عن أوراقه.. بارزاني يريد تمديد ولايته عاماً آخر ويبحث عن الشرعية بلقاء العبادي وتفعيل برلمان كردستان

بغداد ـ سعد المندلاوي – فاطمة عدنان

أصدر المجلس الأعلى للاستفتاء في اقليم كردستان، ثلاثة قرارات مهمة خلال الاجتماع الذي عقد في مصيف صلاح الدين برئاسة رئيس إقليم كردستان (المنتهية ولايته) مسعود البارزاني، ومشاركة كوسرت رسول علي، ورئيس حكومة إقليم كردستان، نيجيرفان البارزاني، وممثلي الأحزاب السياسية والمكونات القومية والدينية الأعضاء في المجلس.
القرارات الثلاثة التي خرج بها اجتماع مصيف صلاح الدين تصب في مصلحة (منتهي الولاية) مسعود البارزاني حيثُ نصّ الاول على تشكيل وفد للتفاوض مع بغداد، والثاني تفعيل برلمان كردستان خلال مدة أسبوعين، والثالث تبادل الآراء بشأن مبادئ تشكيلة وسكرتارية المجلس الأعلى للاستفتاء.
كتلة التغيير النيابية، بينت لـ«الجورنال» الاربعاء، أن “الهدف الأساسي من تفعيل البرلمان الكردي هو التصويت على قانون الاستفتاء وتمديد ولاية بارزاني سنة أخرى”.
وقالت عضو عن الكتلة تافكة أحمد انه حسب الاجتماع الذي عقد بين الحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني سيتم تفعيل البرلمان الكردي خلال الأسبوعين المقبلين “، مؤكدة عقد اول جلسة له بعد اقالة محمد يوسف من رئاسته خلال الاسبوعين المقبلين”.
وبخصوص رئاسة البرلمان أكدت تافكة إبقاءها تحت سلطة التغيير .وأضافت ” تفعيل البرلمان الكردي في هذا الوقت يحتاج الى امرين في غاية الأهمية الأول : التصويت على قانون الاستفتاء المزمع إجراؤه يوم 25 أيلول لكونه يحتاج الى تصديق من البرلمان “، والثاني والذي يعد الهدف الأساسي “هو إعطاء صلاحية لمسعود بارزاني وتمديد ولايته المنتهية سنة أخرى” .
وعن زيارة الوفد الكردي المتوجه الى بغداد لمناقشة الاستفتاء رجحت احمد، لقاء بارزاني بالعبادي خاصة بعد تشكيل لجنة بقيادته مع كوسرت رسول ومجموعة من الأشخاص الاخرين”.
من جانبها، هاجمت النائبة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني اشواق الجاف الأحزاب والشخصيات الرافضة لاستفتاء اقليم كردستان المقرر اجراؤه في ايلول المقبل.
الجاف في تصريح لـ «الجورنال» بينت ان ”اللجان العليا للاستفتاء شكلت وفداً جديداً للتفاوض مع بغداد وطهران لإجراء الاستفتاء في إقليم كردستان ومستقبل الدولة الكردية في المنطقة، لافتة النظر الى ان” حزبها لا يدخل في مهارات إعلامية غير منتجة”.
وأضافت ان ”المواد (3 ،5 ،45 ) من الدستور تنص على احقية إقليم كردستان بإجراء الاستفتاء وتقرير مصيره عن طريق الشعب الكردي، عادة بعض السياسيين الذين يعارضون بانهم سياسيو “صدفة”.
واشارت الى ان”بعض السياسيين يحاولون تفصيل الدستور حسب مصالحهم”. كما نقلت مصادر كردية عن مستشار رئيس اقليم كردستان هيمن هورامي، الاربعاء، قوله ان “وفدا رفيع المستوى برئاسة مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان سيزور قريبا العاصمة بغداد”.
وذكرت المصادر نقلاً عن الصفحة الشخصية لهورامي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ان “وفدا رفيع المستوى من اقليم كردستان سيزور بغداد، قبل 10 آب الحالي لبحث مسألة الاستفتاء مع مسؤولي الحكومة الاتحادية”.واشار هورامي الى ان “الوفد وبعد زيارة بغداد، سيزور دول الجوار لبحث مسألة الاستفتاء” مؤكدا ان “الاستفتاء حق طبيعي لشعب كردستان وعلى الجميع العمل على انجاحه”.
وكان اعلان رئاسة حكومة اقليم كردستان اجراء استفتاء حول استقلال الاقليم في ايلول المقبل جوبه بمعارضة كبيرة داخلياً وإقليمياً ودولياً .

مقالات ذات صله