الكاتبة تمارا شاكر : وجع غافٍ يمثل ابني الاول لانني كنت انتظره باللهفة

حوار – هيفاء القره غولي
كاتبة عراقية شابة في العشرينات من عمرها، ولدت في بغداد، وهي خريجة كلية الصيدلة أُغرمت منذ طفولتها بالأدب والقصص والشعر وبدأ خيالها ينسج القصص منذ صغرها ناستمرت في كتابة كل مايجول في خاطرها واصدرت لها كتابا بعنوان وجع غافٍ الذي يعد فلرحتها الاولى ولها مشاريع جديدة في كتابة القصص نامومتها لم تمنعها من التوقف عن حلمها بل جعلها اكثر مسؤولية وابداع نصيحتها لمن يريد ان يبدع ان يقرأ ويتسلح بالثقافة انها الكاتبة تمارا شاكر التي كان لها معنا هذا الحوار الخاص ..
-حدثيني عن نفسك ودراستك ؟
اسمي تمارا شاكر فتاة عراقية اسكن في بغداد درست في مدرسة العقيدة ودرست كلية الصيدلة و تخرجت منها قبل ثلاث سنوات متزوجة وام لطفلة
-متى بدات لديك موهبة كتابة الكتابة وكيف اكتشفتها ؟
-بدات الكتابة عندما كنت صغيرة في المرحلة الابتدائية متاثرة بالقصص التي اقرأها وكنت اكتب اشياء بسيطة عبارة عن قصص اطفال وكنت ارسم والى جانب كل رسمة اكتب قصة قصيرة تعبر عنها وكذلك كنت اكتب الانشايد وبعد ذلك انشغلت بالدراسة واقامت لنا المدرسة مجلة كنت اكتب فيها وعند دخولي الكلية لم اكتب لاني كنت منشغلة بالدراسة وحتى لو اكتب فاشياء قصيرة ولاانشرها الا ماندر حينها وبعد التخرج بدأت اكتب وبعدها بسنة جمعت كتابي ونشرته .
-على ماذا تعتمدين في كتاباتك هل على االمشاهدات ام الخيال
كتاباتي تنقسم بين الخيال وبين المشاهدات وبين الظواهر التي اتأثر بها مثل قصة او فيلم او اغنية او قصة لصديقة لي اسمع واترجم عن طريق احساسي اكتبها باسلوبي الخاص .
-وجع غاف على ماذا بنيتي فكرة كتابتها وماذا تمثل لك ؟
وجع غافٍ يمثل ابني الاول لانني كنت انتظره باللهفة كبيرة .
-ماهي الرسالة التي تحبين ان توصلينها من خلال كتاباتك؟
الرسالة التي اوجهها تكون عن طريق كتابتي على التي انشرها على الانترنت عن طريق كتابات وقصص اربطها بامور توعية او نصيحة وابداتها بقصة .
– اما بالنسبة لكتابي في افكار احسها واحب ان اشارك غيري بها فربما يمر بنفس احساسي او الوضع الذي امر به فتعبر عنه
-ماهي امنية تمارا شاكر
امنيتي ان اكون معروفة على الصعيد العربي
-برأيك هل الامومة تأثر على المرأة وتحد من ابداعها في هذا المجال ؟ وهل وجود طفلتك في حياتك قيدك عن الكتابة والمطالعة ؟
-الامومة جعلتني انظم وقتي اكثر لان وقتي كان فقط للكتابة اا الان فقسمت وقتي بين الكتابة وبين الامومة لان في بداية ولادتي واجهت متاعب وابتعدت عن الكتابة لانشغالي بطفلتي وبعدها نظمت وقتي وعدت للكتابة ولااخفي ان هذا يتعبني احيانا ولكن الامومة تجعلني التزام في حياتي ومحددة بوقت وانا الان في طور انهاء كتابي الثاني ان شاء الله
-هل لديك مشاريع كتابات مستقبلية؟
-لدي قصص قصيرة تقريبا 15 قصة وصلت لان الى القصة 12 وقبل نهاية السنة سوف ينشر
-برأيك ماذا ينقص الكاتب اليوم لكي يصل للعربية والعالمية ؟
هذا الامر يعتمد بشكل رئيسي على دور النشر ودور النشر التي نشرت بها فقط بالعراق وليس لها فروع خارج البلد مثل مصر او بيروت وغيرها وان شاركت فانها تشارك في معارض داخل البلد فقط وكتابي عرض فقط في مثل هذه المعارض .
-هل قرائك محددين بلأناث ام كتاباتك تخص الجنسين ؟
-قرائي اكثرهم من الفتيات وايضا يقرئولي شباب ولكن بشكل قليل وعندما كنت اشارك في مهرجانات وبازارات فالحضور تسعيين بالمئة هم من الفتيات
من الكتاب الذين تاثرتي بهم وتقرأين لهم دائما ؟
-كل فترة اتاثر بكتابات كاتب معين ففي بداية لقائاتي عندما يسئلوني بداياتي تاثرت بمحمود درويس واحلام مستغانمي وبعدها بثينة الرئيسي نوال السعداوي ااما الان فمتاثرة جدا بكتابات سنان انطوان اكثر كاتب روايات تعجبني ونوال السعداوي احب القضايا الذي تركز عليها وتكتب عنها
-هل شاركتي في مهرجانات للكتاب واين ؟
شارك كتابي في العديد من المهرجانات للكتاب في لبنان ومصر
اما انا فشاركت في بازرات فقط في جامعة ببغداد وجامعة النهرين والمنصور
-ماهي نصيحتك للفتيات المقبلات على كتابة الروايات ؟
-القراءة اهم شي في الكتابة ومن يريد ان يصبح كاتبا نصيحة مني ان حتى يطور نفسه فالذي يريد ان يطور نفسه في مجال الرواية يقرا روايات كثيرا انا عن نفسي لم اكتب رواية الى الان ولن كتابي هو قصة لاني متاثرة بالقصص واقراها كثيرا فالقراءة تضيف كثيرا للكتاب وتصقل موهبته وتنمي اسلوبه وتمرت عقله على الابتكار
-كلمة اخيرة لقرائك ؟
-انتظرو كتابي القثاني واتمنى ان يحبوه مثلا احبو كتابي الاول
وشكرا لوكالة وصحيفة الجورنال وتمنياتي لكم بالموفقية والتالق.

مقالات ذات صله