اخــر الاخــبار

القلق يطارد نجمات هوليوود والاضرابات العاطفية تفزعهن

كشفت دراسة حديثة عن مركز المعلومات الصحية والرعاية الاجتماعية في إنكلترا عن أن ما يقرب من نصف البالغين عانوا من اضطرابات عاطفية مثل القلق والاكتئاب، وأن النساء هن أكثر عرضة للمعاناة.

وأضافت الدراسة التي نشرها الموقع الإلكتروني dailymail أن هذه الاضطرابات قد تؤدي إلى نوبات الذعر وزيادة ضربات القلب، بل فقدان الوعي والغثيان وعدم القدرة على التنفس في بعض الأحيان، الأمر الذي لم يسلم منه المشاهير، حيث تم الكشف عن خمسة من أكثر النساء قوة في نظر الجمهور اللاتي اعترفن بأنهن عانين القلق.

جنيفر لورانس

من الصعب الاعتقاد أن الشقراء الجميلة جنيفر لورانس كانت ضحية لاضطراب عاطفي، إلا أن نجمة هوليوود اعترفت في مقابلة مع مجلة فوج أنها عانت القلق والتوتر عندما كانت طفلة. وأعربت عن اعتقادها بأن العلاج الحقيقي كان عندما بدأت التمثيل حيث إنه جعلها سعيدة ولها قيمة.

تايلور سويفت

تتمتع تايلور سويفت بالثقة في جوانب حياتها المهنية، إلا أن هذه الشقراء الجريئة قالت إنها كافحت مع اضطراب القلق والخوف أثناء علاقة عاطفية سابقة لها. وأضافت أنها كانت تخشى انتهاء العلاقة وتفتقر إلى الثقة فيما يتعلق باستقرارها وهي المشاعر التي عانتها حتى انتهاء العلاقة بالفعل.

إيما ستون

إيما ستون الأكثر شهرة وسحراً وتتمتع بروح الدعابة، إلا أنها أكدت عندما تحدثت عن طفولتها لمجلة فوج ام 2012 أنها عانت نوبات القلق والفزع مرات متكررة في حياتها.

ليونا لويس

في عام 2014، كتبت ليونا لويس رسالة بخط اليد لمعجبيها على تويتر حول معركتها مع الاكتئاب، وفي محاولة للوصول إلى الأشخاص الآخرين الذين قد يتفهمون مشاعرها، سلطت الرسالة الضوء على معاناة ليونا النفسية قبل مغادرتها شركة سيمون كويل للتسجيلات «سيكو». كما اعترفت بعد ذلك بأنها تشعر كثيراً بالقلق على الأسرة والمستقبل، إلا أنها تعلم نفسها الآن كيفية منع الأفكار السلبية من إزعاجها.

مادونا

أنجزت الكثير خلال مسيرتها المهنية التي استمرت 30 عاماً في جميع أنحاء العالم، ومع ذلك، كشفت عن أن وراء هذا الأداء المحنك العديد مع نوبات الهلع المتكررة. وقالت إنها عندما تشعر بالهجوم تدير ظهرها للجمهور، وتأخذ نفساً عميقاً، وتقول لنفسها إنه أمر مؤقت والآن عليها أن تفرح وتعيش اللحظة.

مقالات ذات صله