القبض على خلية تعمل لصالح “داعش” في لبنان

تمكن رجال الأمن اللبناني من اعتقال أفراد خلية خطيرة تعمل لصالح تنظيم “داعش” الإرهابي، تنشط بين مدينة طرابلس ومنطقة الضنية في شمال لبنان.
وبحسب بيان صادر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ، نفذت قوة خاصة من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني، الأسبوع الماضي، عمليات دهم، أسفرت عن توقيف أعضاء الشبكة بالكامل.
وضبطت 13 صاروخا مذنبا عيار 60 ملم و13 صاعقا كهربائيا، تعمل بواسطتها هذه الصواريخ، وجميعها صالحة للاستعمال، إضافة إلى ضبط عدد من البنادق والمسدسات الحربية مع الذخائر العائدة لها، وعدد كبير من أجهزة الاتصال اللاسلكية والهاتفية والإلكترونية، وحافظات معلومات، وشرائح تتضمن خرائط مفصلة لمنطقتي الشمال والبقاع وغيرها.
أما أعضاء الخلية فهم 4 أشخاص، 3 منهم يحملون الجنسية اللبنانية، وواحد يحمل الجنسيتين اللبنانية والفرنسية، وقد اعترفوا بالتواصل مع كوادر هامة في تنظيم “داعش” في سوريا والعراق بهدف تنسيق عمل التنظيم في داخل لبنان والخارج، من النواحي الأمنية والميدانية واللوجستية والمالية.
كما قاموا بتخزين كمية من الصواريخ والمعدات الحربية ووسائل الاتصال داخل أحد المستودعات في منطقة أبي سمراء بطرابلس، وذلك بهدف استخدامها في عمليات إرهابية مستقبلية بعد تحديد الأهداف والأوقات المناسبة للتنفيذ.
وقاموا بتحويل مبالغ مالية لأحد أبرز كوادر “داعش” ولمقاتلين أجانب في الداخل السوري، وإلى عدد من الخلايا الإرهابية التي تعمل لصالح التنظيم في عدد من الدول الأجنبية.

مقالات ذات صله