الفيفا يستخدم التصنيف في قرعة الملحق الأوروبي لتصفيات كأس العالم

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، اليوم الأربعاء، موعد سحب قرعة الملحق الفاصل الأوروبي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم 2018.
وتم تحديد 17 تشرين أول/أكتوبر المقبل، لسحب قرعة الملحق الفاصل لتأهل 4 منتخبات أوروبية أخرى إلى المونديال، إلى جانب المنتخبات المتأهلة مباشرة عبر التصفيات.
وأوضح الفيفا أن القرعة المقررة في زيوريخ ستشهد تقسيم المنتخبات الـ 8 المنافسة في الملحق، إلى مستويين يضم كل منهما 4 منتخبات، ليتجنب بذلك مواجهة محتملة بين البرتغال وإيطاليا.
وحاليا فإن المنتخبات صاحبة المركز الثاني هي السويد (19 في تصنيف الفيفا) والبرتغال (السادسة) وأيرلندا الشمالية (23) وويلز (18) والجبل الأسود (52) وسلوفاكيا (22) وإيطاليا (12) والبوسنة (30) وأيسلندا (20).
ويتبقى جولتان، قبل الوصول إلى خط النهاية في التصفيات الأوروبية.
وقال الفيفا إن أفضل ثمانية منتخبات بالمركز الثاني، ستتحدد بناء على عدد النقاط ثم فارق الأهداف، ثم الأهداف المسجلة ثم الأهداف المسجلة خارج الأرض، وأخيرا سجل الانضباط، ولن تحتسب نتائج المباريات مع المنتخب صاحب المركز الأخير في كل مجموعة.
ويعتمد التقسيم على تصنيف الفيفا لمنتخبات كرة القدم، في نسخته التي تصدر الشهر المقبل، وستسحب القرعة بحيث يلتقي منتخبا من المستوى الأول مع آخر من المستوى الثاني، ذهابا وإيابا في يومي 9 و14 تشرين ثان/نوفمبر المقبل.
ويتنافس في الملحق الفاصل الأوروبي، المنتخبات الـ 8 الأفضل من بين أصحاب المركز الثاني في المجموعات التسع بالتصفيات الأوروبية، بعد تأهل رؤوس المجموعات مباشرة إلى النهائيات.
سجّل منتخب إسبانيا أكبر عدد من الأهداف خارج ملعبه، عندما أمطر شباك ليشتنشتاين بثمانية أهداف دون رد اليوم الثلاثاء، في إطار الجولة الثامنة بتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.
وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية أنه لم يسبق للماتادور أن سجل ثمانية أهداف في مباراة واحدة خارج ملعبه، إذ كان الرقم القياسي من الأهداف في ملعب المنافس ستة أهداف.
وأشارت الصحيفة إلى أن إحراز منتخب إسبانيا لـ6 أهداف حدث ثلاثة مرات، في 1999 و2005 على حساب سان مارينو وأمام أذربيجان عام 2009.
ولفتت الصحيفة إلى الفوز الكبير الذي حققه منتخب إسبانيا أمام تاهيتي بنتيجة 10-0 على ملعب ماراكانا في كأس القارات عام 2013، ولكنه كان على أرض محايدة.

وكانت النمسا أكثر منتخب ينجح في هز شباك ليشتنشتاين حيث أحرز 36 هدفا في تسع مباريات، ولكن إسبانيا تفوقت على النمسا في هذا الصدد بعد مباراة اليوم.
الجدير بالذكر أن كل أهداف إسبانيا في ليشتنشتاين جاءت في مرمى بيتر جيهل الذي خاض أولى مبارياته الدولية عام 1998.
اعتبر مدرب منتخب إيطاليا جيان بييرو فينتورا، الذي عانى فريقه للفوز (1-0) على الكيان الصهيوني، أنَّه من الطبيعي، خوض الآتزوري ملحقًا من أجل التأهل لمونديال روسيا؛ لأنَّهم في مجموعة واحدة مع إسبانيا.
وقال فينتورا عقب المباراة في تصريحات لشبكة “راي سبورت: “كان الجميع يقول ذلك (أنَّ إيطاليا ستخوض الملحق). يبدو هذا غريبًا، لكن لو كنا فزنا في إسبانيا لكنَّا غيَّرنا ما هو طبيعي”.
ورغم الأداء الباهت مساء الثلاثاء أمام الكيان الصهيوني، والانتقادات التي صدرت خلال الأيام الأخيرة، أكَّد المدرب أنَّه راضٍ عن حصد النقاط الثلاث، موضحًا أنَّ فريقه ليس مطلوبًا منه الالتفات إلى ما يدور حوله.
وأوضح “عندما تفشل في التسجيل تكون هناك انتقادات. لكن إذا أردت أن تكون فريقًا لا يجب أن تركز مع الصافرات. لو قمت بالأمور على نحو جيد، يصفقون لك. في حالة أن لا، يصفرون عليك”.
كما اعترف مدرب تورينو السابق أنَّه لا يزال “هناك الكثير لعمله”، إلا أنَّه أبرز في الوقت ذاته ثقته في اللاعبين وتوجه لهم بالشكر على “استعدادهم” الذي أظهروه في هذه الأيام.

مقالات ذات صله