“العنصرية” تضرب ملاعب الامارات

عبر محترف شباب الأهلي السنغالي ماكيتي ديوب عن غضبه من الهتافات العنصرية، التي تعرض لها من قبل بعض من جمهور الوصل في المباراة، وذلك بنشر تعليق مقتضب له عبر حسابه الرسمي على «انستغرام»، موجهاً حديثه لمنتقديه بأنه استطاع أن يهز شباك الوصل ويسجل الأهداف في مرماه بالرغم من الانتقادات العنصرية التي طالته في المباراة.

وكتب ديوب: «جمهور الوصل.. في كل مرة ألعب فيها على أرضكم، تنادوني بالقرد، وتنسون أننا جميعاً خلق الله، وأنا أسجل أهدافاً في مرماكم في كل المباريات التي أخوضها على أرضكم، وأنا سأكتفي بأن أغلق فمي، وأشاهد المباراة جيداً، وأفوض أمري إلى الله».

وكان الوصل قد تعادل مع ضيفه شباب الأهلي بنتيجة 2-2، في مواجهة الفريقين أول أمس، ضمن منافسات الجولة الثالثة لكأس الخليج العربي، ليحرم شباب الأهلي- دبي منافسه الوصل من بطاقة التأهل لدور الربع النهائي للبطولة بصورة مؤقتة، حيث رفع الوصل رصيده إلى 7 نقاط محافظاً على صدارة المجموعة الثانية، بينما رفع شباب الأهلي- دبي رصيده إلى 3 نقاط في المركز الرابع.

وحظي تعليق ديوب على ردود فعل إيجابية، ومنها تعليق لاعب سندرلاند الإنجليزي، بابي دغيلو، الذي تفاعل مع اللاعب السنغالي، وطالبه بتسجيل مزيد من الأهداف.

كما علق الغاني أسامواه جيان لاعب العين والأهلي سابقاً، بأنه تعود سماع ذلك على نفس الملعب منذ 4 سنوات، ولكن الآن الأمور تغيرت، وطالب نادي شباب الأهلي- دبي، باتخاذ الإجراء المناسب، وتقديم شكوى رسمية لحماية لاعبه.

وتعليقاً على هذه الواقعة، أكد المشرف العام على فريق الكرة في نادي شباب الأهلي- دبي عبد المجيد حسين أن الهتافات العنصرية التي رددها البعض ضد محترف شباب الأهلي ماكيتي ديوب غير مقبولة، مشيراً إلى أن هناك قلة قليلة تسيء لجمهور الوصل وللدولة.

وقال: «على جمهور الوصل أن يحمي نفسه من هذه الفئة المندسة التي نؤكد أنها ليست من جمهور الإمبراطور، مشيداً في الوقت نفسه باللافتة التي رفعها الوصلاوية بالأمنيات بالشفاء العاجل لشقيق لاعب شباب الأهلي- دبي ماجد حسن».
عدل
وعلى صعيد متصل اعتبر الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، مدرب الوصل أن نتيجة التعادل بين فريقه وشباب الأهلي- دبي 2-2 تعتبر عادلة، مشيراً إلى أن هناك بعض الأخطاء التي وقعت من قبل اللاعبين أهمها الاستعجال وعدم التحكم في الكرة، موضحاً أن كل فريق سيطر على شوط ولم يسعفنا الوقت لتسجيل هدف التقدم، وكلا الفريقين لم يقدم الأداء المقنع للفوز.

ونفى المدرب أن يكون الإمبراطور قد أهدى المباراة لشباب الأهلي في ظل النقص العددي الكبير في صفوف شباب الأهلي مشيراً إلى أن كلا الفريقين لا يستحق الفوز.

وأضاف: «بالنسبة لإصابة عبد الرحمن علي فهي بسيطة وسيكون جاهزاً للقاء الظفرة المقبل، واستبدال مينديز نظراً لتعرضه لاحتكاك قوي في قدمه».

وقال: كانت هناك حالة من الحذر بين اللاعبين ومالت المباراة للجانب الدفاعي، علينا الاستمرار والتركيز على لقاءات الدوري، وبعد ذلك سيكون لدينا وقت للتفكير في لقاءات الكأس مرة أخرى.

استحقاق
من جانبه أكد الروماني أولاريو كوزمين المدير الفني لفريق شباب الأهلي- دبي أن فريقه كان يستحق الفوز وليس التعادل الإيجابي أمام الوصل، مشيراً إلى أن شباب الأهلي تفوق على الوصل من ناحية الأداء بالرغم من النقص العددي الكبير في صفوفه.

وقال: «واجهنا فريقاً مكتمل العدد، وتعاملنا بإيجابية وبصورة تكتيكية وحصلنا على عدد من الفرص، وحاولنا بطرق كثيرة التسجيل لكن لم نحسن استغلال الفرص التي حصلنا عليها».

مضيفاً: بنهاية الشوط الأول تحصل الوصل على ضربة جزاء بها بعض النقاش، ثم عدنا وعادلنا النتيجة، واستقبلنا هدفاً ثانياً من ضربة ركنية، لكن عدنا مجدداً وتعادلنا ويسعدني عزيمة اللاعبين وإصرارهم، والروح القتالية في المباراة.

ونفى مدرب الأهلي أن تكون هناك عقوبة على وليد عنبر لرفضه الامتثال لأوامره بجعل الكوري مون يسدد إحدى الركلات، قائلاً: «الأمر انتهى خارج الملعب، مشيراً إلى أنه لم يشاهد ركلة الجزاء، التي احتسبت لصالح الوصل لكنه قال: «هناك بعض القرارات التي لن أعلق عليها».

وعن إصابة لوفانور، الذي غادر أرضية الملعب بعد مرور 26 دقيقة فقط، قال: «لقد تعرض لتمزق عضلي قوي بإحدى ساقيه، لذا قمنا باستبداله».

مقالات ذات صله