العمل تكشف : ايزيديات تركن اطفالهم من داعش واودعناهم دور الايتام !!

قالت مدير عام دائرة ذوي الاحتياجات الخاصة في وزارة العمل عبير الجلبي ان بعض الأطفال من أصول شيشانية وفرنسية تم تسليمهم إلى بلدانهم

وبشأن الأطفال العراقيين ممن ينتمي أهاليهم إلى «داعش» اكدت الجلبي ان هذا الأمر يتعلق على الأكثر بالنساء الإيزيديات اللواتي تم اغتصابهن من قبل الدواعش، وكانت نتيجة ذلك حصول حالات حمل. إلا ان تلك النسوة رفضن أخذ أطفالهن معهن عند تحريرهن وإعادتهن إلى ذويهن، الأمر الذي دفع إلى إيداعهم في دور الأيتام إلى أن يتم إيجاد حل لمثل هذه الأمور الاجتماعية».

وأشارت الجلبي إلى أن «الدولة تتعامل مع هؤلاء الأطفال كأيتام بغض النظر عن والديهم» منوهة إلى «إيداع عدد كبير من النساء المنتميات إلى تنظيم داعش، في السجن في انتظار محاكمتهن ويصطحبن أطفالهن دون سن الثالثة بموجب القانون، بينما تم ايداع 600 من الأطفال الكبار في مكان خاص، ولا يتم دمجهم مع بقية الأيتام، لأن هؤلاء يحتاجون إلى إعادة تأهيل نفسي ومجتمعي خاص».

مقالات ذات صله